ماهي الطرق التي يتجسس بها ”إنستغرام“ على حياتك؟

ماهي الطرق التي يتجسس بها ”إنستغرام“ على حياتك؟

المصدر: محمد عادل– إرم نيوز

قرابة المليار شخص يوميًا يستخدمون تطبيق شبكة الصور الاجتماعية الأشهر في العالم ”إنستغرام”، والتي أصبحت مثار اهتمام عشاق الصور والشركات والمحال التجارية، بل ورواد الأعمال ممن يرغبون في ترويج منتجاتهم من خلال نشر صور تمتع أعين زبائنهم، أو مجموعة من الأصدقاء يتفاعلون معًا عبر صورهم الشخصية التي يسجلون من خلالها ذكرياتهم معًا، أو أحد الشخصيات العامة والمؤثرين الذين ينشرون تفاصيل ما يفعلونه كل يوم مع متابعيهم، كل ذلك والجميع لا يدرك أنه يقدم الكثير من تفاصيل حياته على طبق من ذهب لإنستجرام؛ كي يتغلغل فيها وينتهك خصوصيتهم بكل أريحية، والأهم أنه برضاهم.

ماذا تفعل كل ساعة؟

مؤخرًا أطلق إنستغرام ميزة Active، والتي توضح لمتابعيك وأصدقائك متى آخر مرة كنت فيها نشطًا على التطبيق، وكذلك التوقيتات التي تنشر فيها صورًا ومقاطع حية داخل ميزة Stories، كل ذلك يعطي المستخدمين طابعًا عامًا عن حياتك وما تفعله في يومك، حيث إن إنستغرام يستطيع أن يتعرف على طبيعة التوقيتات التي تستخدم فيها التطبيق، وكذلك يمكن أن يعرفها متابعوك إذا تابعوك بشكل يومي، فسيعلمون متى تكون في المنزل ومتى تذهب إلى عملك، وما الأماكن التي تتردد عليها بشكل متكرر، وفي أي أوقات من اليوم، ما قد يسهل الأمر على لص محترف أن يأتي إلى بيتك وهو متأكد أنك لست هناك ويفعل ما يحلو له.

يمكنك إيقاف تسجيل التطبيق لآخر مرة استخدمته فيها من خلال إعدادات التطبيق وغلق ميزة Show Activity Status.

أين أنت على الخريطة؟

يعشق مستخدمو إنستغرام مشاركة أصدقائهم ومتابعيهم الأماكن التي يحبونها، وخاصة إذا كانت تتيح منظرًا جميلًا أو وجبة شهية من الطعام أو مجموعة من الأصدقاء في مكان يعج بالأضواء والألوان، وذلك يكون من خلال استخدام ميزة Add Location عند نشرهم صورة مباشرة عبر تصويرها من داخل التطبيق، ولكن أحيانًا يستخدم تطبيق إنستغرام الموقع الجغرافي بتقنية GPS الخاص بالمستخدم عند استخدامه للتطبيق.

يمكنك حماية خصوصيتك أينما كنت عبر التأكد من أنك لا تعطي التطبيق إمكانية استخدام معلومات GPS الخاصة بهاتفك دون إذنك أولًا، وذلك من خلال إعدادات هاتفك في الجزء المخصص بالتطبيقات التي تستخدم بيانات الموقع الجغرافي.

تصفح جهات اتصالك

يستخدم تطبيق إنستغرام إذنًا هامًا جدًا عند تثبيته على هاتفك، وهو النظر داخل جهات اتصالك، والذي يتيح لها البحث عن حسابات من تسجل أرقامهم على هاتفك، بحيث يقترحهم إليك لتتابعوا بعضكم البعض على الشبكة، مما يزيد من المحتوى الذي تتشاركونه معًا، فيفهمكم أكثر وبالتالي تصبح لديه قاعدة بيانات أوسع عن طبيعة علاقاتك بالعالم من حولك، ويعترف التطبيق بأنه يستخدم جهات اتصالك ويبيعها أحيانًا لشركات الطرف الثالث والجهات الإعلانية؛ كي تستطيع إظهار إعلانات تهمك على الإنترنت.

يمكنك أيضًا إيقاف هذا الإذن من داخل إعدادات التطبيق نفسه من أسفل تبويب Contacts، وبالتالي لن يستخدمه التطبيق.

احذر من ميكروفون هاتفك

يستخدم إنستغرام إذنًا مهمًا جدًا، وهو خاص باستخدام ميكروفون هاتفك، بالتأكيد هو مهم لتسجيل الفيديوهات من داخل التطبيق نفسه، ولكن في نفس الوقت هناك توقعات تشير إلى أن التطبيق يستخدم هذا الإذن، والذي يسمح له بتشغيل الميكروفون دون إذن المستخدم، في التقاط ما يقوله المستخدم، فيقوم بتحليله وإظهار منشورات مدفوعة تروج لمنتجات وخدمات حول ما يتحدث عنه المستخدم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com