4  سيناريوهات تنذر بسقوط ”سامسونغ“ في 2018

4  سيناريوهات تنذر بسقوط ”سامسونغ“ في 2018

المصدر: محمد عادل - إرم نيوز

سجلت شركة ”سامسونغ“ الكورية العملاقة أرباحًا فصلية قياسية في الربع الأخير من العام 2017 ”أثبتت من خلالها أنها الأفضل في مجال المستقبل الذي من المتوقع أن يحكم كل شيء خلال السنوات القليلة المقبلة، وهو مجال الشرائح الإلكترونية“، وفق موقع ”سي أن أن“ الأمريكي.

وتفوقت ”سامسونغ“ على شركة ”إنتل“ الأمريكية في مجال الشرائح الإلكترونية، وهي لا تزال المسيطرة على ساحة تصنيع شاشات الهواتف الذكية المميزة ”OLED“ والهواتف المتألقة ”غلاكسي S8“ و“نوت 8″، رغم عراقيل واجهتها الشركة خلال العامين الماضيين.

وكانت ”سامسونغ“ حققت العام الماضي عوائد سنوية قدرت بنحو 69.1 مليار دولار في قطاع إنتاج الشرائح الإلكتروينة، لتصبح بذلك أكبر مصنع للشرائح الإلكترونية، تليها ”إنتل“، التي حققت نحو 62.8 مليار دولار في 2017.

ووضع محللون اقتصاديون سيناريوهات متوقعة لوضع ”سامسونغ“ وما ينتظرها من مستقبل في 2018.

انحسار سوق الشرائح

نشر مصرف ”مورغان ستانلي“ الأمريكي تقريرًا رفعه للمستثمرين حول طبيعة سوق الشرائح الإلكترونية وكيف أن المستقبل لن يحتاج إليها في ثورته القادمة، خاصة ما تتميز به ”سامسونغ“ وهو شرائح الذاكرات الإلكترونية، وعلى الرغم من ذلك راهن العملاق الكوري على توسع نطاق سوق الشرائح في 2018 وأن هناك معدل طلب تراه في الأفق سيعزز وضعها الاقتصادي والسوقي خلال العام الحالي أفضل مما سبق.

اكتفاء ”آبل“

العديد من التقارير أكدت أن شركة ”آبل“ تسعى بكل ما لديها من طاقة لتغيير خطتها في توفير شاشات هواتفها خلال العام الحالي والأعوام القادمة بعيدًا عن قبضة ”سامسونغ“، التي تعد المُصنع الأكبر لشاشات ”OLED“ الخاصة بالهواتف الذكية، وذلك من خلال استثماراتها في قطاع الشاشات بشركة ”LG Display“ وكذلك توطيد علاقتها بالشركة الناشئة ”Japan Display“ وإذا حدث ذلك فإنه سيؤثر وبشكل ملحوظ على مستوى ”سامسونغ“ المالي لأن تصنيعها للشاشات يعد أحد أهم مصادرها للدخل السنوي.

الوضع المالي لـ“الوون“

هناك حالة من التحسن الملحوظ تشهدها عملة كوريا الجنوبية ”الوون“ مقابل الدولار والعملات الأجنبية، ما ينعكس بالتأكيد سلبيًا على وضع منتجات ”سامسونغ“ داخل الأسواق العالمية، فنتيجة تأثرها باقتصاد موطنها الأصلي ترتفع أسعار بيعها خارج حدود كوريا الجنوبية.

قرارات ترامب الجمركية

وضع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، العديد من التعديلات على التعريفات الجمركية الخاصة باستيراد غسالات الملابس الأتوماتيكية من خارج الولايات المتحدة، ما وجه صفعة قوية مباشرة إلى ”سامسونغ“، بالإضافة الى أن الإجراءات الاحترازية الاقتصادية التي يتخذها النسر الأمريكي تضعف وضع الدولار في مواجهة ”الوون“ بشكل أكبر، ما يفاقم الوضع أكثر بالنسبة لـ“سامسونغ“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com