القصر المسحور.. مستوحاة من طه حسين والحكيم – إرم نيوز‬‎

القصر المسحور.. مستوحاة من طه حسين والحكيم

القصر المسحور.. مستوحاة من طه حسين والحكيم

القاهرة – يقوم النص المسرحي ”القصر المسحور“ على فكرة ”الفانتازيا“ حيث يستخدم الكاتب محمد أبو العلا السلاموني .. الطابع الدرامي لكتاب اشترك في كتابته الدكتور طه حسين وتوفيق الحكيم، فيؤسس الكاتب لفكرته باستحضار الشخوص الرئيسية للكتاب : طه حسين، والحكيم, وشهرزاد .. في صورة فانتازية لمواجهة القضايا التي تمخضت عن حكاية ”ألف ليلة وليلة“ وما كتبه المؤلفان الكبيران عنها .

ويلاحظ القارئ أن بنيه النص مكثفة، محكمة، لا تعرف الثرثرة أو الرطانه، وأنه انتقاء الأبطال والشخصيات جاء بلا تزيد، أما اللغة فقد تنقلت بين القديم والحديث وشبه العامي، كما اتسم الإيقاع برشاقة تأخذ بانتباه المتلقي وتدخلة في أجواء النص .

محمد أبو العلا السلاموني، كاتب مسرحي له بصمته بين كتاب المسرح في العالم العربي، ولد في دمياط عام 1941 اشتهر بكتاباته المنتمية لقضايا المجتمع والمحملة بوعي ثقافي ورؤى فكرية ثاقبة .وله مشوار حافل بكتابات مسرحية نجحت في استثارة خيال كبار المخرجين ومازالت تثير المخرجين الجدد بما يؤكد أصالة موهبته وقيمة ما يكتب وعمق تجربته الإنسانية‏

كتب نحو ثلاثين نصا مسرحياَ، أولها الحريق عام 1967، وأحدثها ثلاثية ”الحب في ميدان التحرير“ 2011 و“محروس والمحروسة“ عام 2012، وقد قدم أعماله كبار المخرجين ، منهم عبدالرحيم الزرقاني وسعد أردش وناصر عبد المنعم وعبدالرحمن الشافعي وعبد الغفار عودة وجلال الشرقاوي .

مثلت مسرحياته مصر في كثير من المهرجانات الدولية، وقد أصدرت الهيئة العامة للكتاب مجلدين يضمان أعماله الكاملة من المسرحيات التي سبق نشرها أو عرضها خلال أربعين عاما.

وحصل السلاموني على جائزة الدولة التشجيعية عام‏198، ووسام العلوم والفنون عام ‏1986 عن نص مسرحية ”رجل في القلعة ”، وعلى جائزة التفوق عام 2012 عن مجمل إبداعه وعطائه طوال مسيرته الإبداعية، إضافة إلى حصوله على جوائز عديدة متنوعة. ونذكر أن له مسرحيات ترجمت إلي لغات أجنبية، منها ”الثأر ورحلة العذاب“ إلي الانجليزية‏،‏ ”الحادثة التي جرت“ و ”زوبة المصرية“ إلي الفرنسية‏ .

الجدير بالاشارة أن “ القصر المسحور “ معالجة درامية ورؤية مسرحية محمد أبو العلا السلاموني صدرت عن الهيئة العامة لقصور الثقافة بالقاهرة وتقع في نحو 145 صفحة من القطع المتوسط .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com