تجريد “ملكة جمال مصر للسياحة” من اللقب

تجريد “ملكة جمال مصر للسياحة” من اللقب

أعلنت مسابقة ملكة جمال العالم للسياحة والبيئة، سحب لقب المسابقة من نوران منصور الفائزة بالمركز الأول؛ بسبب “أخطاء في الاختيار والتقييم وفق المعايير الدولية”.

وقالت آمال رزق منظمة “مسابقة ملكة جمال العالم للسياحة والبيئة”، إن المسابقة قررت منح اللقب إلى هدير طارق الوصيفة الأولى، رغم عدم مشاركتها في مسابقة ملكة جمال مصر للسياحة من الأساس؛ وهو ما أثار جدلًا واسعًا.

وأشارت رزق في تصريح لـ “إرم نيوز”، إلى أن نوران منصور لم تكن الأحق باللقب؛ لأنها لم تتوافق مع المعايير الدولية فيما يتعلق بطولها، وأمور أخرى لم توضحها، لافتة في الوقت نفسه إلى أن مديرة المسابقة خلود عز، هي من تتحمل الخطأ الذي وصفته بـ”غير المقصود”.

ومن جهتها، أكدت نوران في اتصال مع “إرم نيوز”، أنها لن تلتزم بقرار منظمة المسابقة، باعتبارها الأحق باللقب؛ وفق تقييمات لجنة التحكيم وآراء المشاركين، الذين أكدوا أحقيتها باللقب.

وأشارت نوران، إلى أن إعلان تتويج ملكة غير مشاركة من الأساس في المسابقة  “أمر غير مفهوم”، بالنظر إلى أنّ “المسابقة ضمت العديد من المشاركات، حيث كان بإمكان المسابقة اختيار إحداهن قبل تتويجي”، متابعة: “أن تخلو المسابقة من ملكة تستحق التتويج فهو يطعن في المسابقة نفسها، ويقلل من خبرات القائمين عليها”.