لماذا قررت روسيا إعدام آلاف الكلاب الضالة؟

لماذا قررت روسيا إعدام آلاف الكلاب الضالة؟

في حدث أثار غضب الكثير من ناشطي الرفق بالحيوان، شنت روسيا حملة تطهيرية تضمنت إعدام الكلاب الضالة استعدادًا لكأس العالم.

وأمر المنظمون بحملة الإعدام التي تضمنت قتل آلاف الكلاب الضالة، لأن معظم البلدات والمدن الكبرى تواجه مشاكل مع الحيوانات الوحشية، والتي كثيرًا ما تحمل أمراضًا مثل داء الكلب، ولكن بحسب صحيفة “ميرور” البريطانية، يبدو أن هذه الخطوة أثارت سخطًا بين جماعات الرفق بالحيوان.

وقال نائب رئيس الوزراء الروسي فيتالي موتكو، إن هناك ما يقدر بنحو مليوني كلب ضال في المدن المضيفة لمباريات كأس العالم للعام الجاري.

من جانبه قال رئيس لجنة حماية البيئة الروسية فلاديمير بورماتوف : “لقد تلقينا العديد من الشكاوى من الناشطين والمواطنين، تفيد بأن الإعدام الجماعي للحيوانات الضالة يجري في عدد من المدن المضيفة لكأس العالم”.

وأضاف: “يجب أن يتوقف ذلك، لأن سمعة بلدنا على المحك، ولأننا لسنا متوحشين نقتل الحيوانات جماعيًا في الشوارع، فبنفس النفقات يمكن اصطياد تلك الحيوانات، وتطعيمها وتعقيمها وإيوائها”.

وأرسلت اللجنة رسالة إلى وزير الرياضة بافيل كولوبكوف حول المخاوف، وبدوره أمر المدن المضيفة باستخدام الأساليب الإنسانية لقتل الكلاب لتجنب “رد فعل عام سلبي”.