استقالة 200 موظف بسبب البصمة الإلكترونية في الكويت

استقالة 200 موظف بسبب البصمة الإلكترونية في الكويت

قدَم قرابة مئتي موظف عاملين في وزارة الخدمات في الكويت استقالاتهم من وظائفهم في الوزارة بسبب نظام بصمة الدوام الإلكترونية الذي تم فرضه على جميع موظفي الدولة عند الحضور والانصراف، في مطلع تشرين الأول/ أكتوبر 2017.

وقال مصدر مسؤول في وزارة الخدمات إن “الوزارة نسقت مع المؤسسة العامة للتأمينات وديوان الخدمة المدنية بخصوص استقالة هؤلاء الموظفين”، وفقًا لصحيفة “الأنباء” الكويتية.

وأضاف المصدر أن “الوزارة ستستعد خلال الفترة القادمة لسد الشواغر والوظائف الإشرافية بعد استقالة هؤلاء الموظفين، سواء بالإنابة أو من خلال التعيينات الجديدة”.

وأصدر مجلس الخدمة المدنية قرارًا يقضي بتطبيق نظام بصمة الدوام الإلكترونية على جميع موظفي الدولة، بعد إلغاء جميع قرارات الإعفاء والاستثناء من البصمة التي كانت ممنوحة سابقًا للموظفين الذين مضت على خدمتهم أكثر من 25 سنة، بالإضافة إلى المديرين ورؤساء الأقسام وبعض الحالات الوظيفية الأخرى.

وواجه القرار منذ صدوره عدة اعتراضات من نقابات الموظفين ونواب في مجلس الأمة، “خشيةً من توجه عدد من الموظفين ذوي الخبرة والكفاءة إلى التقاعد المبكر بعد أن أمضوا أكثر من 25 عامًا في الخدمة لعدم رغبتهم بالالتزام بمواعيد الحضور والانصراف”.

ووفقًا لإحصائية رسمية، يبلغ إجمالي العاملين في القطاع الحكومي الكويتي 331 ألف موظف، منهم 91 ألف وافد أجنبي، والباقي من الكويتيين.