شاب يرفع دعوى قضائية ضد أمه بسبب صورة على “فيسبوك”

شاب يرفع دعوى قضائية ضد أمه بسبب صورة على “فيسبوك”

تواجه أم إيطالية غرامة قدرها 10 آلاف يورو؛ في حال عدم التزامها بمنع نشر صور شخصية لابنها عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك“، بعدما تقدم ابنها 16 عامًا، بشكوى ضدها أمام المحكمة؛ لنشرها صورة دون موافقته.

وأثيرت هذه القضية خلال إنهاء محكمة الأسرة في روما إجراءات الطلاق بين والدي المراهق، إذ أعرب الابن عن استيائه من مبالغة أمه في حبها له على الإنترنت، وتقدم بالشكوى في حقها، وفقًا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وقررت المحكمة أنه وفقًا لقانون حقوق الطبع والنشر الإيطالي، فإن موضوع نشر الصور يندرج تحت حقوق الطبع والنشر، ما يعني أن الأم انتهكت القانون، لينذرها القضاء بغرامة قدرها 10 آلاف يورو، إذا لم تتوقف عن نشر معلومات وصور عن ابنها عبر الإنترنت.

وقررت المحكمة أيضًا حذف الأم، التي لم تكشف عن اسمها، لكل الصور والبوستات وأشرطة الفيديو المتعلقة بابنها المراهق من على صفحتها  على “فيسبوك”، وفقًا لما ذكره موقع “يورو نيوز”.

وقال غوسيب كرواري محامي الابن، إن الأم انتهكت أيضًا أحكام وشروط “فيسبوك”؛ بنشرها صورًا لا تملك حقوق التأليف والنشر لها، إذ تنص بنود خدمة “فيسبوك”، على أن المستخدمين يوافقون على “عدم نشر محتوى أو اتخاذ أي إجراء على فيسبوك، ينتهك حقوق شخص آخر أو يخالف القانون”.