مصر تضبط حالات سرقة للدعم بالبطاقات الذكية

مصر تضبط حالات سرقة للدعم بالبطاقات الذكية

المصدر: القاهرة- من رضا داود

طالب وزير التموين والتجارة الداخلية المصري، خالد حنفي، المواطنين في المحافظات التي لم تطبق منظومة الخبز الجديدة بعد، بعدم ترك بطاقاتهم التموينية الذكية عند البقالين التموينيين، حتى لا يستغلها أصحاب النفوس الضعيفة لسرقة الدعم من خلال تجميعها وصرف حصص خبز مجمعة من المحافظات التي تم تطبيق المنظومة فيها مثل مدن القناة والقاهرة والإسكندرية.

وقال وزير التموين في تصريحات صحفية، الخميس، إنه جرى ضبط بعض الاشخاص يجمعون بطاقات التموين الذكية من بعض المحافظات التي لم تطبق منظومة الخبز الجديدة، لصرف حصص خبز مجمعة من المحافظات التي تم تطبيق المنظومة فيها، وإنه جرى اتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم وضد محلات البقالة التي تم تجميع البطاقات منها والمخابز التي تم الصرف منها، مشيرا إلى إلغاء البطاقات التموينية الذكية التي يجري ضبطها وهي تصرف حصص خبز مجمعة من محافظة أخرى غير المحافظة التي تم استخراج البطاقة منها.

وأضاف أن الهدف من السماح لحامل البطاقات التموينية بصرف حصة الخبز من أي محافظة أخرى على مستوى الجمهورية وليس داخل محافظته فقط، هو التيسير على المواطنين الذين يذهبون يوميا للعمل في محافظات أخرى غير المقيمين فيها، موضحا أنه سيتم تطبيق منظومة الخبز الجديدة على مستوى الجمهورية خلال الشهرين أو الثلاثة المقبلة، على أكثر تقدير، مما يؤدي إلى القضاء على هذه الظاهرة السلبية.

وأكد أن منظومة الخبز الجديدة تتضمن تخصيص 150 رغيف خبز شهريا لكل مواطن مسجل على البطاقة التموينية أو بطاقة صرف الخبز، وأن سعر الرغيف 5 قروش، حيث سيحصل المواطن على سلع غذائية مجانية من البقال التمويني مقابل ما يوفره من استهلاكه للخبز خلال الشهر وذلك في أوائل الشهر التالي، بالإضافة إلى السلع التموينية المخصصة للبطاقة التموينية، وأن هناك بطاقة صرف خبز لدى صاحب المخبز فيها حصة للبيع للمواطنين الذين ليس لديهم أي بطاقات.

ودعا وزير التموين خالد حنفي، كافة المواطنين في المحافظات التي تم تطبيق نظام الخبز الجديد فيها، وليس لديهم بطاقات تموينية بالتوجه إلى مكاتب التموين التابعين لها؛ لاستخراج بطاقات صرف خبز بعد التقدم بالمستندات المطلوبة وهي صورة من بطاقة الرقم القومي للزوج والزوجة وصورمن شهادات ميلاد الأولاد، مشيرا إلى أنه يتم استخراج بطاقات صرف خبز للشركات والمصانع لتوفير الخبز للعمالة الوافدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com