"ثلاجة الخير" تُأمن إفطار الصائم المحتاج في الضفة

"ثلاجة الخير" تُأمن إفطار الصائم ال...

الفكرة تلقت دعمًا كبيرًا من سكان المدينة، الذين وجّهوا دعواتهم لأهالي الخير لوضع الطعام الزائد عن حاجة أي أسرة فيها، ليستفيد منها المحتاجين.

المصدر: رام الله - من مي زيادة

وضعت إحدى مواطنات الداخل الفلسطيني ثلاجة أطلقت عليها اسم ”ثلاجة الخير“، في شارع رئيسي بمدينة طولكرم بالضفة الغربية، ليتم وضع فائض الطعام فيها خلال شهر رمضان.

”لو سمحت لا ترم الطعام الزائد عن الحاجة وضعه في الثلاجة“، هي العبارة التي أعتلت باب الثلاجة، في دعوة منها لجمع التبرعات والمساعدات للمواطنين.

ولاقت الفكرة دعمًا كبيرًا من سكان المدينة، الذين وجّهوا دعواتهم لأهالي الخير، ودعوا لأهمية انتشارها في المدن والمحافظات، ووضع الطعام الزائد عن حاجة أي أسرة فيها، ليستفيد منها أكبر قدر من المحتاجين.

الشابة رهام قالت إن الفكرة ممتازة وخاصة في الظروف الحالية، ”هناك الكثير منا محتاجين ولكن يخشون السؤال أو الطلب، وفي هذه الحالة بإمكانهم أخذ ما يحتاجون من الطعام دون أن يراهم أحد ودون ان يتعرضوا للإحراج“.

وتضيف، ”الآن أصبح بإمكانهم وضع هذا الطعام في ”ثلاجة الخير“ ليستفيد منها المحتاج، أتمنى العمل على توسعة المشروع وتنفيذه في مناطق مختلفة وأن تبقى مستمرة حتى بعد رمضان“.

وتفاعل مرتادو موقع التواصل الاجتماعي ”فيس بوك“ بعد انتشار الفكرة، والذين تمنّوا أن تستمر ”الثلاجة“ هذه لبعد رمضان، فالمحتاج ليس في هذا الشهر فقط، ورحّبوا بالأفكار الجديدة التي تساهم في انتشال المواطنين من فقرهم وتأمين قوت يومهم.

بدوره، قال الشاب شادي من مدينة طولكرم، أن المطاعم والمؤسسات خلال رمضان تنظم إفطارات جماعية وتخلّف وراءها الكثير من الطعام الذي تتخلص منه دون النظر لأن الكثيرين ينامون متضورين جوعًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com