حبس بطلة كليب ”بص أمك“ وشطبها من نقابة المهن الموسيقية

حبس بطلة كليب ”بص أمك“ وشطبها من نقابة المهن الموسيقية

المصدر:  محمد الفيومي - إرم نيوز

قررت النيابة العامة في مصر، اليوم الثلاثاء، حبس بطلة الكليب المثير للجدل ”بص أمك“، المغنية ليلى عامر ،  4 أيام على ذمة التحقيق؛ لاتهامها بخدش الحياء والتحريض على الفسق والفجور، طبقًا لنص المادة 269 مكرر من قانون العقوبات، بعدما ثبت وجود إيحاءات جنسية بالأغنية.

وكانت المغنية ليلى عامر، قد نشرت مؤخرًا فيديو كليب، أثار جدلًا واسعًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي في مصر.

وخلال التحقيقات التي أجرتها النيابة، اليوم، أقرت الفنانة المثيرة للجدل، أنها هي الموجودة بالفيديو كليب، لكنّها قالت إن الفيديو ”لا يحتوي على أية ألفاظ أو مشاهد خادشة للحياء“.

وقررت نقابة المهن الموسيقية شطب عضوية المغنية ليلى عامر؛ بسبب الكليب آنف الذكر، لافتة إلى أن ”الكليب ظهر بشكل مخالف لكل القواعد العامة المعمول بها في مصر، وحوى ألفاظًا منافية للآداب العامة“.

وأشارت النقابة في بيان لها، تضمن قرار فصل عامر، إلى أن ”ما بدر من العضوة سالفة الذكر، يعتبر مخالفة صريحة لنصوص القانون رقم 53 لسنة 1978 وتعديلاته، والخاص بإنشاء النقابات الفنية؛ الأمر الذي أدى إلى فقدان شروط عضويتها، وتم شطب عضويتها“.

وقامت مباحث حماية الآداب بفحص فيديو كليب ”بص أمك ”، بعد انتشاره على مواقع التواصل الاجتماعي للمطربة ليلى عامر، والمخرج سمير المراغي؛ لخدشه الحياء العام، وتحريضه على الفسق والفجور، ومن المقرر تحريك دعاوى قضائية ضد كل من ساهم في تقديم هذا العمل الفني، بعد أن تم القبض على المطربة عامر، صباح الخميس الماضي.

وشهدت مصر خلال الفترة الأخيرة، كليبات وصفها النقاد بـ“الإباحية“، مثل ”سيب إيدي“ و“عندي ظروف“، وكليب ”بص أمك“ من غناء ليلى عامر وكلمات وألحان سيد الشاعر، الذي يتم الترويج له باعتباره يتضمن أغنية دعائية لفيلم بعنوان ”سلك عريان“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة