هيثم أحمد زكي: تألمت لتمثيلي شخصية شاب ”عاق“ – إرم نيوز‬‎

هيثم أحمد زكي: تألمت لتمثيلي شخصية شاب ”عاق“

هيثم أحمد زكي: تألمت لتمثيلي شخصية شاب ”عاق“

المصدر: إرم - من كنزي عبد العليم

يقوم هيثم أحمد زكي بتجسيد شخصية منصف في مسلسل ”السبع وصايا“وهو أكثر أبناء عائلة ”سيد نفيسة“ شرا وعنفا وحبا لذاته ولمصلحته، وهو أكثر الأبناء رغبة في موت أبيه وأكثر المحرضين على قتله حتى يحصل على ألاموال.

هيثم تحدث عن دوره وردود الأفعال حوله وكيف استطاع تقمص شخصية الشرير بهذا الشكل.

شخصية منصف عنيفة جداً ألم تخشى من رد فعل الناس تجاه هذا العنف المفرط؟

بالعكس أكثر ما جذبني للشخصية هو عنفها لأنها جعلتني أشعر بالتحدي، وستخرج طاقات تمثيلية من داخلي لأني الشخصية متناقضة تماما مع شخصيتي الحقيقة، وقد وافقت على المسلسل بعد قراءة حلقتين فقط لأني أدركت أن السيناريو جذاب جدا وسيجعل المشاهد ينتظر الأحداث يومياً ويحرص على متابعته.

كيف حضرت لشخصية منصف شديدة العنف والشر والفقر وهي تخالف شخصيتك تماما؟

من أهم صفات الممثل أن يختزن كل النماذج البشرية التي يراها حتى إن لم تكن معروضة عليه ليمثلها، واعتقد إني من هواة اختزان الشخصيات التي أراها وتقع ولو بالصدفة أمام عيني.

وكيف وقعت شخصية معدمة مثل منصف أمام عينيك رغم أنها لا تنتمي لطبقتك الاجتماعية؟

ليس شرطا أن ينتمي لطبقتي حتى أرى شخصا مثل منصف، والناس تفهم الممثل أنه شخص منعزل عن العالم ويعيش بين الطبقات المرفهة لكن الحقيقة أن الممثل يحتك بكل النماذج والشخصيات والطبقات مثله مثل أي إنسان عادي، وأنا شخصيا شخص غير مرفه على الإطلاق ومنفتح على كل الطبقات البسيطة ولي أصدقاء من كل الطبقات وسعيد بهم جدا، وأدين بالفضل لوالدي الراحل الذي لم يعودني على التعالي أو الانعزال بالعكس عودني على البساطة ومنعني من ”الدلع“ وعرفني على البسطاء الذين كانوا أهم اصدقائه.

ما تزال أدوار الشر منطقة محرمة لدى الكثير من النجوم خوفا على جمهورهم ألم تتردد خوفا من هذه الحسابات؟

ليست المرة الأولى التي أقدم فيها دور الشرير أو الأدوار غير المثالية فقد قدمت ذلك في مسلسل ”دوران شبرا“ وقمت بدور تاجر مخدرات، وفي ”السبع وصايا“ عشقت العمل ككل وأحداثه وشخصياتة، ووقعت في غرام منصف بكل جبروته ودهائه، وهذا ما أخافني كيف سأقدم الشخصية بحرفية.

ألم يكن مؤلما نفسيا أن تؤدي دور ابن يقتل والده رغم أن هذا يتنافي تماما مع مشاعرك تجاه والدك الراحل الفنان أحمد زكي؟

طبعا تألمت نفسيا جدا فعلاقتي بوالدي كانت رائعة وكنت اتألم وانا أجسد شخصية شاب عاق يقتل والده بينما أنا أعشق والدي، لكني حاولت الفصل بين مشاعري الشخصية وبين منصف ووضعت كل جحود سيد نفيسه أمامي وتركيبة شخصية منصف المعقدة حتى أتجاوز هذا المأزق.

يرى البعض أن المسلسل قاتم ويصف المجتمع أنه شديد السواد والقتامة فما رأيك؟

بالعكس الواقع مليئ بما هو أسوأ من المسلسل وشخصياتة، خاصه ما رأيناه وسمعناه في الفترة الماضية من حوادث شديدة البشاعة بسبب الاضطرابات والفوضى والفقر وارتفاع معدل الجرائم، والإهانة التي يتعرض لها بعض الناس، ولجوء الكثير من الشباب إلى المخدرات للهروب من واقعهم المرير وتحت تأثيرها يرتكبون جرائم وأفعال بشعة، لذلك أجد المسلسل واقعي رغم قتامته

كيف تفسر نجاح المسلسل بهذا الشكل الكبير؟

يعود نجاح المسلسل لعدة أسباب أهمها أنه لا يشبه أي مسلسل، فهو متميز جداً ومختلف وينتمي لنوع جديد من الإبداع ولم نرى أعمالا من قبل تشبه هذه النوعية لذلك جاء العمل جذابا، ولا يترك للمشاهد فرصة للملل وقد سعدت جدا بالعمل مع المؤلف محمد أمين راضي الذي أراه ذو مستقبل رائع جدا، كما استفدت كثيرا بالعمل مع الأستاذ المخرج خالد مرعي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com