مصر.. خبراء يطالبون بالحد من استيراد السلع ”الاستفزازية“ – إرم نيوز‬‎

مصر.. خبراء يطالبون بالحد من استيراد السلع ”الاستفزازية“

مصر.. خبراء يطالبون بالحد من استيراد السلع ”الاستفزازية“

المصدر: القاهرة- من صلاح عبدالله

أكد خبراء ضرورة الحد من استيراد السلع الاستفزازية ”الكمالية“، التي تكبد الدولة المليارات شهريا، مطالبين بضرورة اتخاذ إجراءات صارمة للحد من استيراد هذا النوع من السلع.

وقال محسن التاجوري، نائب رئيس الشعبة العامة للمستوردين باتحاد الغرف التجارية، إن مصر تستورد عددا كبير من السلع التي لاتمثل أي أهمية لدى المواطن المصري، ما يعتبر استنزافا للاحتياطي النقدي، موضحا أن الاستغناء عن استيراد هذه السلع سيوفر المليارات على الدولة.

وأضاف في تصريحات خاصة لـ“إرم“، أنه: ”يمكن استغلال ما سيتم توفيره من وقف استيراد السلع الاستفزازية في سد احتياجات مصر من السلع الاستراتيجة والأساسية، التي لايمكن أن يستغني عنها المواطن المصري، خاصة وأننا نستورد أكثر من 70% من احتياجتنا الغذائية من الخارج“.

وأوضح التاجوري أنه بالرغم من التحذيرات المستمرة للتأثيرات السلبيية جراء استيراد هذه السلع على الاقتصاد المصري، إلا أن الحكومة لم تتخذ إجراءات كافية للتصدي لهذا النوع من السلع، وقال: ”يكفي أن نعرف أنه يتم إنفاق حوالي 4,5 مليارات دولار سنويا، على مستوردات مثل أجهزة المحمول، وفانوس رمضان، الشامبو، زيوت الشعر، أكل الكلاب والقطط، كريمات تنعيم البشرة، علاجات الشيخوخة، الحبوب المنشطة جنسيًا والمياه الغازية، الخس الكوري، اللبان، البونبون، لحم الطاووس، أسماك الكافيار الأحمر والأسود والجمبرى الجامبو والاستاكوزا“.

من جهته، قال سامح زكي، عضو الغرفة التجارية في القاهرة، إن الاستمرار في استيراد السلع الاستفزازية يضعف قيمة الجنيه المصري أمام الدولار، ما يؤدي إلى زيادة أسعار السلع بشكل ملحوظ، وبالتالي تزيد الأعباء على كاهل المواطن البسيط.

وأضاف، في حوار خاص مع ”إرم“، أن الحالة الاقتصادية الحرجة التي تمر بها البلاد لا تسمح باستيراد مثل هذه السلع الترفيهية، خاصة بعد موجة الغلاء التي تشهدها مصر جراء رفع أسعار الوقود والكهرباء.

وطالب زكي باتخاذ عدد من الإجراءات السريعة والاستثنائية لوقف استيراد السلع الكمالية، لإعطاء أولوية للمنتجات المحلية وتشجيع الصناعة الوطنية.

وكان رئيس الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء أبوبكر الجندي، قال إن إجمالي واردات مصر من السلع الاستفزازية يصل لنحو 5 مليارات دولار شهريا، موضحا أنه يمكن توفير نحو مليار دولار منها على الأقل.

وأكد أنه لابد من زيادة الجمارك على مثل هذه الأصناف الكمالية، ووضع عراقيل على عمليات استيرادها للحد منها، وتشجيع المنتج المحلى.

وأضاف الجندي أن هناك الكثير من السلع الغذائية المستوردة في المحال التي لها مثيل محلي، وهو ما يجب تشجيع المواطن على استهلاكه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com