بعد مرور 94 عامًا.. مطالبات بإعادة تشريح جثة سيد درويش

بعد مرور 94 عامًا.. مطالبات بإعادة تشريح جثة سيد درويش

المصدر: جهاد هشام - إرم نيوز

تقدم محام مصري ببلاغ للنائب العام للمطالبة باستخراج رفات الفنان المصري الراحل سيد درويش لأخذ عينات من الأجزاء التي لم تتحلل، وذلك للوقوف على الأسباب الحقيقية التي أدت إلى وفاته ومعرفة ما إذا كان هناك شبهة جنائية أم لا؟

وأكد المحامي طارق محمود في تصريحات صحفية، اليوم الإثنين، أن الفنان سيد درويس توفي عام 1923 في ظروف غامضة، وظهرت العديد من الروايات التي تفسّر موته، كانت إحداها رواية حياة صبري التي قيل إن درويش قد تزوجها عرفيًا.

وأكدت حياة أن شخصًا ينتمي لعائلة الجريتلي قد وضع لدرويش سم ”المزفين“ في كأس الويسكي بدافع قتله، زاعمة أن درويش كان قد تناول بالصدفة جرعة من الكوكايين ليتفاعلا معًا ويوديا بحياته.

وأضاف مقدم البلاغ أن هناك رواية أخرى تتمثّل في حديث حفيدة درويش، والتي ادّعت وفاته داخل العائلة وأنه لم يتعاط الكوكايين إلا مرة أو اثنتين بإلحاح من أصدقائه، نافية رواية حياة صبري، مشيرًا إلى أن هناك بعض الأخبار حول كون الاستعمار الإنجليزي وراء وفاة الفنان الكبير إذ جنّد أفراد الأسر القريبة منه لتضع له السم في الطعام.

ووفقًا للبلاغ فإن الأقاويل قد تضاربت حول وفاة درويش، إذ كتب الدكتور فؤاد رشيد في جريدة الشعب عام 1958 أنه مات نتيجة أزمة قلبية سببها الحزن، ونوّه المحامي طارق محمود إلى أن كل ذلك يشير إلى وجود شبهة جنائية شابت مقتل الشيخ درويش، ما يشكّل جريمة في حق شخصية وطنية فريدة، مطالبًا بفتح تحقيق عاجل في الأمر وتشكيل لجنة من الطب الشرعي لفحص الرفات.

يشار إلى أن سيد درويش فنان مصري شهير من مواليد عام 1892 بالإسكندرية وله العديد من الألحان والأغاني الوطنية والمسرحيات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com