الصحافة في رمضان عمل متواصل وسباق مع الوقت – إرم نيوز‬‎

الصحافة في رمضان عمل متواصل وسباق مع الوقت

الصحافة في رمضان عمل متواصل وسباق مع الوقت

المصدر: الرباط - من سكينة الطيب

يرتفع إيقاع عمل الصحف اليومية في المغرب خلال شهر رمضان، حيث تخصص هذه اليوميات صفحات وملاحق خاصة بالشهر الكريم كما توزع الصحف الدولية العربية طبعات محلية، للاستفادة من ارتفاع نسبة قراءة الصحف في هذا الشهر مما ينعكس إيجابا على حجم المبيعات. ويفرض ازدياد عدد صفحات الجرائد في رمضان على الصحفيين بذل مجهود إضافي للتمكن من طبع الجرائد قبل الإفطار، وضمان وصولها إلى نقط البيع الرئيسية بعد الإفطار، كما يفرض ارتفاع إيقاع العمل في رمضان على الصحافيين العمل بعد الإفطار وفي أوقات متأخرة من الليل.

ويشتكي الصحافيون المغاربة في شهر رمضان، من ارتفاع إيقاع العمل وتقلص آجال التسليم وصعوبة الوصول إلى مصادر الخبر، وقلة الأخبار الهامة مما يدفعهم إلى بذل مجهود مضاعف لتوفير مادة إخبارية ذات قيمة. ويقول محمد منساتي (باحث وإعلامي) أن ”الصحفيين يجدون صعوبة كبيرة في الوصول إلى مصادر الخبر في هذا الشهر بسبب غياب الموظفين عن أماكن عملهم وكثرة الاجازات في هذا الشهر حيث ساد الاعتقاد أن رمضان شهر الكسل والخمول والإجازات بسبب أو بدونه“.

ويضيف ”على الرغم من حمى النشر التي تسود المشهد الإعلامي المغربي فإن سوق مبيعات الصحف ينهار يوما بعد آخر، حيث تعاني أغلب الصحف من تدني مبيعاتها مما يهدد بإفلاس المؤسسات الصحفية وإغلاقها“.

وتمثل الأمية والتلفزيون وانتشار المواقع الإلكترونية وضعف القدرة الشرائية أهم اسباب تدني توزيع الصحف بالمغرب، وهناك أسباب أخرى تزيد من حدة أزمة توزيع الصحف في مقدمتها ظاهرة كراء الصحف حيث تقوم بعض الأكشاك والمكتبات بتأجير الصحف لزبناءها مقابل مبلغ زهيد وبذلك تحقق هذه المكتبات أرباح دون بيع الصحف ويستمتع الزبون بقراءة أكثر من صحيفة دون أن يحتاج لشراء صحيفة، وتنضاف إليها عملية نسخ صفحات معينة من المواضيع الأكثر قراءة وبيعها في المقاهي والشوارع وقد لعب هذه الظاهرة دورا كبيرا في تدني مستوى مبيعات الصحف اليومية.

وللقضاء على ظاهرة كراء ونسخ الصحف اقترح خبراء ومختصون بيع الصحف داخل أكياس بلاستيكية مغلقة وشفافة أو وضع مشبك على الصفحات، إلا أن الصحف المغربية لا تزال مترددة في اعتماد هذا الأسلوب. ولزيادة توزيع مطبوعاتها ورفع مبيعاتها تقوم المؤسسات الصحفية بحملات ترويجية بين الفينة والأخرى وتطلق مسابقات ثقافية.

وتعد صحيفة ”المغرب“ أول جريدة تصدر من المغرب كان ذلك في عام 1889. ومن أوسع الصحف انتشار اليوم نجد ”المساء“ و“الأحداث المغربية“ و“الصباح“ وهي صحف مستقلة، بينما تحقق الصحف الحزبية ومن بينها ”الاتحاد الاشتراكي“ و“العلم“ و“الحركة“ و“التجديد“ مبيعات اقل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com