على تويتر.. جدل حول حقيقة التحرش في مستشفيات السعودية – إرم نيوز‬‎

على تويتر.. جدل حول حقيقة التحرش في مستشفيات السعودية

على تويتر.. جدل حول حقيقة التحرش في مستشفيات السعودية

المصدر: الرياض - من قحطان العبوش

تفاعل عدد كبير من المغردين السعوديين على موقع التدوين المصغر (تويتر) مع نية عدد من الأطباء والطبيبات العاملين في المملكة، بمقاضاة أحد الدعاة السعوديين بعد أن قال بأن نسبة التحرش في مستشفيات السعودية 100%.

وبدا السعوديين منقسمين بين مؤيد لمقاضاة الداعية و الباحث الشرعي والتاريخي عبد الله الداوود لاتهامه كافة العاملين في القطاع الصحي بالتحرش من دون دليل، وبين من يرى أن حديث الداوود جرى اقتطاعه من سياق طويل في مقابلة تلفزيونية.

وكان الداوود وهو من الشخصيات المعروفة في المملكة، يتحدث عن عدة قضايا شرعية واجتماعية، بينها التحرش، والابتعاث للدراسة في الخارج، عبر لقاء تلفزيوني بثته قناة روتانا خليجية.

وذكرت وسائل الإعلام المحلية، إن مجموعة من الأطباء والطبيبات في المملكة، قد بدأوا الإجراءات النظامية لمقاضاة الداوود، بعد أن التزمت وزارة الصحة الصمت عن التصريحات التي أدلى بها الداوود.

وقالت صحيفة ”الحياة“ المحلية، أن الأطباء اعتبروا ما ذكره الداوود، ظلم وتجني على قطاع يضم خيرة أبناء وبنات الوطن، مطالبين في الوقت نفسه بضرورة محاسبة الداعية بدلاً من إلقاء التهم جزافاً، ومشددين على أن عدم اتخاذ هذه الخطوة سيجعل آخرين يتمادون على حساب سمعة من سخروا أنفسهم لخدمة المرضى والمحتاجين.

وانتقدت الكاتبة السعودية سالمة الموشي، كلام الداعية الداوود بشدة، وقالت في مقالة نشرتها صحيفة ”مكة“ المحلية الإثنين، ”إن السوء الأكبر الذي يرتكبه الإعلام والذي ارتكبته قناة روتانا تحديداً، هو الترحيب بهذا الفكر وحامله، إنه مدين باعتذار للمرأة السعودية، ولأهالي المبتعثين، ولعضوات مجلس الشورى، وللطبيبات والكادر الطبي النسائي، ولكل المشاهدين الذين خدشت كرامتهم تماماً. روتانا خليجية ما الذي يحدث؟ كرامتنا يا قناة“.

وحظي هاشتاق على موقع تويتر بعنوان ”أطباء وطبيبات يقاضون الداوود“ بتفاعل كبير بين المغردين السعوديين، الذين انقسموا بين فريق يدافع عن العاملين بالقطاع الصحي في المملكة، وآخر يدافع عن الداوود.

وقالت المدونة شادية خزندار في تغريدة ”واجه أطبائنا وطبيباتنا خطر فيروس كورونا ومات منهم من مات وآبائهم وأمهاتهم يموتون خوفاً عليهم ثم يقال تحرش“.

وعلق المدون خالد الوابل في السياق ذاته قائلاً ”قالوا في الطبيبات، قالوا في الكاشيرات، قالوا في المبتعثات، قالوا في طالبات إحدى الجامعات، رفقا ببناتنا“.

ويقول لمدافعون عن الداوود، إن استعان بدراسة منشورة عن التحرش في القطاع الصحي بالسعودية، ولم يأتي بكلام من عنده كما يروج معارضوه.

وقال المدون عبدالكريم العجيري في تغريدة مناصرة للداوود “ بعض من يكتب في #أطباء_وطبيبات_يقاضون_الداوود، لم يستمعوا للحلقة نهائياً، استمعوا للحلقة فهي رائعة، أما الجالية الليبرالية فهم أعداءٌ للفضيلة“.

وعلق المدون بسام الحصيني ”كون 100% تغرضن للتحرش لايعني فجورهن ولاقذفهن بل بيان لحالهن بين الشباب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com