صور .. استذكار الفنان نضال سيجري في ذكرى رحيله – إرم نيوز‬‎

صور .. استذكار الفنان نضال سيجري في ذكرى رحيله

صور .. استذكار الفنان نضال سيجري في ذكرى رحيله

المصدر: إرم - دمشق

تمر هذه الأيام الذكرى الأولى لرحيل الفنان السوري القدير نضال سيجري الذي رحل في الثاني من شهر رمضان الماضي، ما يوافق 11 تمّوز/ يوليو 2013، عن عمر يناهز 48 عاماً، بعد رحلة من المعاناة مع مرض السرطان.

وبهذه المناسبة كتب عدد من أصدقاء الفقيد في صفحاتهم على موقع ”الفيسبوك“ سطوراً من الحب والوفاء استذكاراً لصديقهم وشريكهم في نهضة الدراما السورية منذ مطلع العام 2000.

النجم باسم ياخور، صديقه وشريكه في المسلسل الشهير ”ضيعة ضايعة“ الذي كتب نصه ممدوح حمادة، كتب على جدار صفحته: ”عام على الرحيل يا صديقي الحبيب ….قبله كانت الألوان والضحكات واللحظات تحمل معاني مختلفة أكثر دفئاً وحباً بوجودك.. عام على الرحيل مر مثقلاً بذكريات لن تنسى تركتها في أرواحنا إنساناً وفناناً.

نضال: خشبة المسرح اشتاقتلك .. اللاذقية اشتاقتلك .. سوريا كلها اشتاقتلك .. قلوبنا اشتاقتلك.

أما الكاتب والسيناريست السوري الدكتور ممدوح حمادة المقيم في روسيا، فقد نشر الأحد، مجموعة صور للراحل من مجموعته الخاصة، تنشر لأول مرة، وكتب معها التعليق التالي: ”هذه بعض الصور التي التقطتها للصديق العزيز الراحل نضال سيجري عند زيارته لي برفقة الصديق الليث حجو 2010 على ما اعتقد .. ماذا نقول في رحيل الأصدقاء.. اعتقد أنهم ليسوا بحاجة لذلك وخاصة أولئك الذين تركوا من الأعمال الفنية القيمة والمواقف النبيلة ما يجعل حضورهم دائماً.. الطمأنينة لروحك أيها الصديق.

جدير بالذكر أن سيجري اتخذ من صفحته على موقع ”الفيسبوك“ في شهوره الأخيرة منبراً، لمخاطبة أصدقائه ودعوتهم للحوار، ونبذ العنف، مفتتحاً خطابه لهم بعبارة: ”يابني أمي“، كما كان لاسم سوريا وقع خاص في كلماته حينما يناديها بـ“أمنا العظيمة سوريا“.

وكانت آخر كلماته: ”وطني مجروح وأنا أنزف، خانتني حنجرتي فاقتلعتها، أرجوكم لا تخونوا وطنكم“.

وتكريماً لذكرى رحيله تنشر ”إرم“ مجموعة الدكتور ممدوح حمادة الخاصة بالراحل الفنان نضال سيجري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com