من تعليم الآلة إلى الواقع الافتراضي..7 تقنيات شكلت ”ثورة تكنولوجية“ في 2017

من تعليم الآلة إلى الواقع الافتراضي..7 تقنيات شكلت ”ثورة تكنولوجية“ في 2017

المصدر: محمد عادل- إرم نيوز

شهد العام الجاري 2017، ابتكار تقنيات شكلت ثورة تكنولوجية توقع خبراء أن تكون حجر الأساس لبداية تأسيس عالم أكثر اعتمادًا على الأنظمة الذكية.

ويسلط التقرير التالي الضوء على أهم تلك التقنيات التي لمعت في 2017، وهي:

تعليم الآلة

لم يعد هناك وقت لنقوم نحن البشر بكل مهمة على هذا الكوكب، فهناك العديد من المهام التي لابد أن تتعلم الآلة كيف تقوم بها بأفضل معايير الجودة وبأقل معدلات الخطأ، بحيث يتمكن البشر من التركيز على التخطيط والابتكار.

وقد قطعت شركة ”غوغل“ شوطًا كبيرًا في هذا المجال من خلال تطوير نظامها الذكي  AlphaZero، الذي تقوم فكرته على أن يقوم المراقب البشري بإدخال القواعد الأساسية لأي لعبة إلى النظام، دون إدخال معلومات عن أي نمط أو أسلوب لأداء اللعبة.

عندها يدخل النظام في سلسة من أدوار اللعب ضد نفسه، تصل إلى 100 مباراة في الدقيقة، بحيث يعلم نفسه جميع الحركات والأساليب الممكنة للعبة، ومن ثم يحترف اللعبة خلال 12 ساعة فقط، دون تدخل البشر بشكل مباشر في تدريبه.

سماعات ذكية

نجحت السماعات الذكية من شركتي ”غوغل“ وعائلة أجهزتها Google Home، و“أمازون“ وعائلته Echo أن تفرض نفسها وبقوة على السوق التقنية، حيث تغيرت عادات المستخدمين في البحث عبر الإنترنت.

 فقد بدأ عدد كبير في الاعتياد على محادثة تلك الأجهزة الذكية، بحيث يبحثون بأصواتهم دون تضييع الكثير من الوقت في الكتابة على محركات البحث، سواء من الهواتف الذكية أو الأجهزة الحاسوبية.

وتعتبر تلك السماعات بمثابة مساعد ذكي يلازمك أينما ذهبت، ويحاول أن يحمل عنك عبء البحث والتذكر لكي تركز في أمور حياتك الأكثر أهمية.

المساعدون الشخصيون

حصل المساعدون الأذكياء مثل كورتانا وسيري وغوغل أسيستانت وأليكسا، على دفعة قوية من جانب مطوريهم، فقد أصبحوا أكثر دقة في فهم وتفسير وتحليل لغة ومعاني كلمات المستخدمين، مما يسهل عليهم إمكانية تنفيذ أوامرهم وما يطلبونه بشكل أسرع.

تقنية Blockchain

قد تكون سمعت عن عملة ”البيتكوين“ وارتفاع قيمتها بمعدل 20 ضعفًا، حيث إن شبكة ”البيتكوين“ تعتمد على نظام محكم يدعى BlockChain، وهو عبارة عن نظام لا مركزي يتم فيه الاحتفاظ بنسخة كاملة من كافة بيانات النظام على كل جهاز، بالتالي تتحقق اللامركزية، ويكون أكثر انسيابية في العمل.

تعتبر تلك التقنية، أساس العديد من التحديثات في مجالات عديدة تحاول الاعتماد على تقنية ”البلوك تشين“، بحيث يمكن للمستخدمين أن يتعاملوا من خلال تلك الخدمة في حالة من الخصوصية والاستقرار، في النظام والسرعة.

الأمن المعلوماتي

انتشرت الهجمات الخطيرة التي هددت الأنظمة الإلكترونية داخل الشركات العملاقة وخوادمها، وهجمات الفدية مثل Petya وWannaCry، إلى جانب تسريب بياناتهم بشكل مباشر، لذلك تعتبر مهمة الباحثين الأمنيين والخبراء من أهم المهمات خلال 2017، حيث إن عليهم حماية المستخدمين والشركات على حد سواء من تلك الهجمات.

التقنيات الصوتية

تطورت العديد من التقنيات التي تتخذ من الأوامر الصوتية أسلوبًا للتفاعل والتحكم في الأجهزة، ما بين المساعدين الشخصيين على الهواتف الذكية، وبين الأجهزة المنزلية الذكية من شركتي ”غوغل“ و“أمازون“، إلى جانب بعض السماعات اللاسلكية، كل ذلك دفع المطورون والشركات نحو تصميم أنظمة ذكية، قادرة على فهم المستخدمين بشكل أفضل.

تقنيات الواقع الافتراضي والمعزز

ازدهرت تقنيات نظارات الـAR وVR، حيث أشعلت شركة ”أبل“ انتباه العالم عندما أطلقت منصتها الذكية للواقع المعزز ARKit ، التي تسمح للمطورين من خلالها أن يصمموا تطبيقات تستخدم إمكانيات هواتفها ”آيفون“ المتطورة في استغلال تقنيات الـAR.

 وقد لحقت بها شركة“غوغل“ من خلال منصتها الموجهة إلى أندرويد وهي  AR Core، كما أطلقت مؤخرًا شركة Magic Leap الرائدة في عالم تقنيات الواقع المعزز نظارتها الأولى  Magic Leap One، التي تستهدف صناع المحتوى، وهي تقدم إمكانيات مميزة عديدة، وستخرج للنور رسميًا العام المقبل.

أما على مستوى الواقع الافتراضي، فقد كشفت شركة Oculus VR، المملوكة لـ“فيسبوك“ عن نظارتها المميزة Oculus Go والنموذج التجريبي Santa Cruz، وكلاهما يقدم تجربة الواقع المعزز بشكل مستقل، فهما لا يحتاجان إلى هاتف أو التوصيل بكمبيوتر.

وكذلك قدمت شركة HTC نظارتها  Vive Focu، بالإضافة إلى أن شركة ”مايكروسوفت“ رفعت النقاب عن مجموعة واسعة متنوعة ومتفاوتة من حيث الإمكانيات والأسعار، من نظارات المواقع المختلفة Mixed Reality  بالتعاون مع شركات عديدة مثل ”اتش بية لينوفو“ و“أسوس“ وغيرهما، ممن أطلقوا تلك النظارات نهاية أكتوبر 2017 بتقنية HoloLens للواقع المختلط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة