جامعة تشيكية تفتح أبوابها أمام الأطفال

جامعة تشيكية تفتح أبوابها أمام الأطفال

المصدر: براغ- من إلياس توما

قررت جامعة ”ماساريك“ في مدينة برنو، ثاني أكبر المدن التشيكية، فتح أبوابها بدءا من تشرين الأول/أكتوبر المقبل أمام الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 9 و14 عاما؛ وذلك في خطوة تستهدف جلب أعداد متزايدة من الطلاب إليها وتقريب العلوم التقنية والطبيعية من الأطفال.

وذكرت المسؤولة في الجامعة يانا بوسلتوفا، أن الطلاب الأطفال سيسمح لهم بحضور المحاضرات وورشات العمل والقيام برحلات في كليات الجامعة، لمنحهم الفرصة لتجريب حياة الطلاب الجامعيين والاطلاع على الوسط الجامعي.

وأكدت أن هذا المشروع فريد من نوعه على المستوى التشيكي، موضحة أن المحاضرات ستتضمن نقاشات مع الطلبة، وسيعقب ذلك تنظيم ورشات عمل وحلقات بحث وتنظيم زيارات إلى أماكن محددة في الجامعة يهتم بها الطلبة.

وشددت على أن هذه الدراسة للطلاب الصغار عمرا لن تكون بديلا عن المدارس، لأنه سيتوجب عليهم أن يستمروا في التردد إلى مدارسهم موضحة أن الدراسة في الجامعة ستكون فقط يوم السبت أي خلال يوم العطلة ولمرة واحدة في الشهر.

وأوضحت أن طلاب المرحلة الابتدائية والإعدادية الذين يحلمون الجنسية التشيكية أو لديهم اقامات دائمة في تشيكيا يستطيعون التسجيل في هذا النوع من الدراسة الجامعية، باستثناء طلاب العاصمة براغ، مشيرة إلى أن هذا الشرط ورد ضمن المنحة التي قدمتها وزارة التعليم والشباب والرياضة للجامعة.

وأشارت إلى أن هذا المشروع مخصص لـ150 طالبا، وأنه تم حتى الآن تسجيل 101 طفلا، موضحة أن الطلاب سيحصلون في نهاية الدراسة على دبلوم تخرج، أما الشرط الوحيد للحصول عليه فهو مشاركتهم فيما لا يقل عن 50% من المحاضرات المخصصة لهم.

يذكر أن كليات الطب والتربية والعلوم الطبيعية والمعلوماتية، انضمت إلى هذا المشروع التعليمي الجديد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة