بعد إغلاقه لحوالي 5 سنوات.. إعادة فتح معبر جوسية بين لبنان وسوريا

بعد إغلاقه لحوالي 5 سنوات.. إعادة فتح معبر جوسية بين لبنان وسوريا

المصدر: الأناضول

تم اليوم الخميس افتتاح معبر جوسية الحدودي بين سوريا ولبنان، بعد مضي حوالي خمس سنوات على إغلاقه، بسبب الوضع المتردي في سوريا، على أن تبدأ حركة العبور بالاتجاهين يوم غد الجمعة.

وقال اللواء عباس إبراهيم مدير الأمن العام‎ اللبناني، في حفل الافتتاح الذي أقيم في بلدة القاع، في منطقة البقاع الشمالي شرقي لبنان، وحضره مسؤولون على الجانب السوري، إن الهدف من فتح المعبر هو إعادة التواصل بين محافظة بعلبك الهرمل اللبنانية ومحافظة حمص السورية،  بحسب ما ذكرت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية.

وقال اللواء ابراهيم إن العبور بين البلدين عبر معبر جوسية سيبدأ غدًا الجمعة.

وأشار إلى أن ”النأي بالنفس موضوع سياسي“ وأن لبنان جنى الكثير من الفوائد من التنسيق بين البلدين الذي وصفه بأنه كانت له ”فوائد إيجابية“.

وكان إبراهيم يشير بذلك إلى ما يعرف بسياسية ”النأي بالنفس“ عن الصراعات الإقليمية، لا سيما الصراع في سوريا، والتي تعتمدها الحكومة اللبنانية منذ سنوات، وعلى أساسها ترفض قوى لبنانية معارضة لبشار الأسد القيام بأية اتصالات رسمية بين الحكومتين اللبنانية والسورية.

وحتى إغلاقه قبل سنوات، كان المعبر القريب من بلدة جوسية السورية في ريف حمص الجنوبي، يشكل صلة وصل بين لبنان وسوريا، وكان اللبنانيون، من سكان البقاع الشمالي، من الهرمل حتى بعلبك، يستخدمونه للعبور إلى مدينة حمص السورية، بينما كان السوريون، من محافظات حمص وحماه وإدلب وغيرها، يستخدمونه للسفر برًا إلى لبنان.

وإضافة إلى معبر جوسية، هناك أربعة معابر حدودة برية أخرى بين سوريا ولبنان وهي معبر المصنع، معبر الدبوسية، معبر تلكلخ- البقيعة، ومعبر طرطوس.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com