الجيش السوري الحر يعدم أربعة قياديين من تنظيم داعش

الجيش السوري الحر يعدم أربعة قياديين من تنظيم داعش

المصدر: فريق التحرير

قالت تقارير، يوم الثلاثاء، إن فصائل من “الجيش السوري الحر”، المعارض لنظام الرئيس بشار الأسد، أعدمت أربعة قياديين من تنظيم داعش المتشدد، بعد دخولهم إلى ريف حلب الشمالي، قادمين من الرقة.

ونقلت تقارير محلية، يوم الثلاثاء، عن مصادر عسكرية قولها: إن العناصر الذين تم إعدامهم بالرصاص في جرابلس، 120 كيلومترًا شرق مدينة حلب، هم ”أمير المدفعية“ في التنظيم باسل الحريري، وأصله من مدينة درعا، والمسؤول الأمني في مدينة الباب، أبوعلي الغزاوي (فلسطيني)، ومعاون قاضي التنظيم في جرابلس محمد الكوسا، إضافة إلى مسؤول سابق عن الإسكان ومصادرة المنازل في جرابلس واسمه عبدو القاسم.

وتم تنفيذ عملية الإعدام، بحسب موقع عنب بلدي الإخباري، في منتصف ليل أمس الإثنين على طريق جرابلس تحتاني.

وكان فصيل ”جيش الشمال“، التابع للجيش الحر، أعدم في 6 تموز 2016، أحد عناصر التنظيم ردًا على تفجيره لأحد مقرات ”الجيش“ في مدينة اعزاز، وقال ”جيش الشمال“ وقتها: إن ”الإعدامات يتم تنفيذها بعد إصدار المحكمة حكمًا بذلك.“

وتكررت محاولات تسلل عناصر التنظيم إلى ريف حلب الشمالي في الفترة الأخيرة، وكان آخرها تسلل “أبو معاوية الجزراوي”، مسؤول سرية القنص في مدينة الرقة وهو سعودي الجنسية، و”أبو قدامة الكيارة” وهو عراقي. وتم القبض على العنصرين بعد تسللهما إلى ريف حلب الشمالي عبر خطوط التماس مع ما يسمى “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد).

وفي شباط فبراير 2017، انتزعت فصائل “الجيش الحر” السيطرة على مساحات واسعة في ريف حلب الشمالي وريف حلب الشرقي من قبضة تنظيم داعش، وآخر هذه المناطق مدينة الباب والقرى والبلدات التي تحيط بها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com