4 أسماء تتنافس لرئاسة الائتلاف السوري المعارض

4 أسماء تتنافس لرئاسة الائتلاف السوري المعارض

أسطنبول – كشف قيادي في الائتلاف السوري المعارض، الأربعاء، عن 4 أسماء يتم تداولها لتتنافس لشغل منصب رئيس الائتلاف، خلفاً لأحمد الجربا، الذي انتهت ولايته الثانية مطلع يوليو/ تموز الجاري، في وقت لم يستبعد فيه حصول ”مفاجآت“ في اللحظات الأخيرة.

وأوضح القيادي في تصريحات صحفية أن كلاً من رئيس الوزراء المنشق عن النظام وعضو الائتلاف رياض حجاب، وعضوا الهيئة السياسية للائتلاف هادي البحرة وسالم المسلط، وعضو الهيئة العامة وممثل الائتلاف في الاتحاد الأوروبي موفق نيربية، هم أبرز من يتم تداول أسمائهم لخوض انتخابات رئاسة الائتلاف، المقررة أن تتم في اجتماع الهيئة العامة المقرر عقده الأسبوع القادم.

ولفت إلى أن هنالك حالة من الشد والجذب الحاد داخل الائتلاف حول الأسماء المطروحة، مشيراً إلى أنه لم يعلن أي من الشخصيات الأربع أو غيرها رسمياً عزمه خوض الانتخابات.

وفي سياق متصل، قال القيادي إن حجاب هو المرشح الأوفر حظاً، ويوجد شريحة واسعة داخل الائتلاف تدعم ترشحه، إلا أنه قرر عدم خوض الانتخابات إلا إذا كان هنالك توافق حول اسمه.

وأضاف أن ”حجاب شخصية قيادية مشهود لها بالخبرة والكفاءة الإدارية عندما كان مسؤولاً في النظام قبل انشقاقه، وفي صفوف الثورة كذلك، إلا أنه قرر عدم الدخول في سباق يسوده التشكيك والتجاذبات التي تصل أحياناً إلى مستوى غير أخلاقي“، بحسب وصفه.

وشغل حجاب (48 عاماً) عدة مناصب قيادية في النظام السوري تدرج فيها من مناصب قيادية في حزب البعث (الحاكم)، كما شغل منصب محافظ في عدد من المحافظات السورية، قبل تعيينه وزيراً للزراعة، ومن ثم تعيينه رئيساً للوزراء عام 2012 قبل أن ينشق عن النظام بعد شهرين ويفر مع عائلته إلى الأردن وينضم إلى الثورة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com