الآلاف يشاركون في مسيرة المثليين في باريس

الآلاف يشاركون في  مسيرة المثليين في باريس

باريس –شارك آلاف عدة رغم المطر الغزير في باريس في مسيرة المثليين ”غاي برايد“ التي تميزت برفع مطالب كثيرة لا سيما حول العائلة والتمييز المرتبط بالميول الجنسية.

فبعد سنة على تشريع الزواج المثلي كانت خيبة الأمل تسيطر على نسخة العام 2014 من هذه المسيرة التي شارك فيها عددا أقل من الأشخاص مقارنة بالسنة السابقة، في وقت لم تسمح فيه الحكومة للمثليات جنسيا باللجوء إلى خدمات الإنجاب بمساعدة طبية.

وقال باسكال (50 عاما) ”العام الماضي احتفلنا وتمكنت من الزواج في أيلول/سبتمبر. لكن هذه السنة لدينا انطباع أن الحكومة جامدة. لا أريد ان نحصل على تقدم كل 15 عاما فقط“.

واوضحت اوريليا (35 عاما) ”نحن غاضبون لأنه قيل لنا أنه من خلال ”الزواج للجميع“ يمكننا أن نتبنى أطفال الشريك الآخر. لكن في الواقع لم نحصل على أي شيء يضمن حياتنا العائلية“.

فقد رفضت أحكام قضائية أخيرا أن تقوم مثليات جنسيا بتبني أطفال شريكاتهن الذين أنجبوا بواسطة مساعدة طبية في الخارج.

ومن بين المطالب التي رفعت خلال المسيرة ، قانون جديد للعائلة فضلا عن مكافحة رهاب المثلية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com