المغاربة يتخوفون من ارتفاع الأسعار في رمضان

المغاربة يتخوفون من ارتفاع الأسعار في رمضان

المصدر: الرباط - من وداد الرنامي

يرتفع استهلاك المغاربة كل سنة بـ 50 بالمائة مع حلول شهر رمضان، لما تتطلبه المائدة المغربية من أصناف غنية ومختلفة، الأمر الذي يؤثر على ميزانية الأسر ويصيبها بهاجس ارتفاع أسعار المواد الغذائية أو نذره البعض منها.

وتنامت هذه التخوفات بحلول الشهر الكريم هذه السنة بسبب السياسة التي تنهجها حكومة حزب العدالة والتنمية الإسلامي، إذ عمدت إلى رفع الدعم عن عدد من المواد كالزيت و المحروقات، كما تصرح في كل مناسبة أنها ستعمل على التخلص تماما من صندوق المقاصة، وهو صندوق تدعم من خلاله الدولة بعض المواد الاستهلاكية، وبالتالي فالاستغناء عنه سيشعل أسعار المواد الغذائية الأساسية في المغرب.

وانتشرت في الآونة الأخيرة أخبار تقول بارتفاع ثمن قارورة الغاز التي يستعملها المغاربة في الطبخ وأغراض منزلية أخرى، حيث يصل ثمنها الحالي (مع الدعم) إلى 40 درهما (حوالي 5 دولارات)، لكن الحكومة تراجعت بعد احتجاجات المواطنين، مما دفع الشركات المنتجة بدورها إلى خوض إضراب مدته 3 أيام للمطالبة برفع الثمن. وتشير بعض المعلومات إلى انعقاد اتفاق بين الطرفين بتأجيل موضوع الزيادة إلى ما بعد شهر رمضان، أي أنها مسالة وقت لا غير.

وصرح ”محمد الوفا“ الوزير المنتدب المكلف بالشؤون العامة والحكامة، خلال افتتاح أشغال المجلس الإداري لصندوق المقاصة، أن مادتي السكر والدقيق اللتين يدعمهما الصندوق لن تعرفا أية زيادة خلال ما تبقى من سنة 2014 ، كما أكد أن الأسواق ستتوفر على كل المواد الاستهلاكية اللازمة خلال شهر الصيام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com