تكريم ”ميل جيبسون“ لمساهمته بإغناء السينما

تكريم  ”ميل جيبسون“ لمساهمته بإغناء السينما

المصدر: براغ - من إلياس توما

قررت إدارة مهرجان كارلوفيفاري السينمائي الدولي تكريم الممثل والمنتج والمخرج الأمريكي الشهير ميل جيبسون من خلال منحه كرة أرضية من الكريستال، وهي أرفع جائزة يقدمها هذا المهرجان تقديرا لدوره الاستثنائي في إغناء السينما العالمية .

وقال مدير المهرجان ييرجي بارتوشكا إن جيبسون سيحضر شخصيا افتتاح المهرجان، الذي سيبدأ في الرابع من الشهر القادم وأنه سيقدم فيه أيضا آخر فيلم قام بإخراجه حتى الآن وهو فيلم “ ابوكاليبتو “ أما هذه التسمية المأخوذة من الحضــارة المــــاوية فتعني “ نهاية ثم بداية جديدة“ .

ويعتبر هذا الفيلم ملحمي الطابع تجري أحداثه في أمريكا الوسطى خلال فترة تراجع حضارة المايا، التي ازدهرت في أمريكا الوسطى والجنوبية بين القرنين الثالث والتاسع قبل الميلاد .

ويتابع الفيلم رحلة رجل من إحدى قبائل المايا وهو يفر من رجال كانوا يأسرونه كي لا يقدم كضحية بشرية ثم يقوم بإنقاذ عائلته بعد احتلال قريته وتدميرها .

ويحمل الفيلم اسقاطات واضحة على الحضارة الأمريكية الحالية من خلال التنبيه إلى احتمال زوالها واندثارها كما حدث لحضارة المايا .

”جيبسون“ هو من أصل أمريكي غير أنه ترعرع في أستراليا، حيث انطلق فنيا أيضا من خلال دوره في فيلم “ ماكس المجنون “ لكن بعد عودته إلى الولايات المتحدة أكد وضعه كممثل كبير في سلسة من الأفلام الكوميدية .

وقد وصل إلى قمة العطاء الفني بفيلم “ القلب الشجاع “ الذي اكتشف فيه موهبته أيضا في الإنتاج السينمائي أما التوجه إلى الاخراج فقد بدأ في عام 2004 من خلال إخراج فيلم “ عذاب المسيح ”.

يعتبر جيبسون من أنصار القيم الكاثوليكية المحافظة، الأمر الذي جعله مع تصرفاته الشخصية الخشنة أحيانا لا يتمتع بسمعة طيبة في هوليوود، غير أنه يعتبر من أكبر المساهمين في التبرعات بين العاملين في صناعة السينما .

يذكر أن مهرجان كارلوفيفاري السينمائي الدولي يعتبر واحدا من أبرز مهرجانات السينما الدولية ويحمل التصنيف “ A“ والأهم بين مهرجانات أوروبا الشرقية .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com