بعد هجوم ”مسجد الروضة“.. هل تؤثر الأزمات الأمنية الأخيرة على صناعة الفن في مصر؟ – إرم نيوز‬‎

بعد هجوم ”مسجد الروضة“.. هل تؤثر الأزمات الأمنية الأخيرة على صناعة الفن في مصر؟

بعد هجوم ”مسجد الروضة“.. هل تؤثر الأزمات الأمنية الأخيرة على صناعة الفن في مصر؟
An interior view of Al Rawdah mosque is seen after an explosion, in Bir Al-Abed, Egypt November 25, 2017. REUTERS/Mohamed Soliman

المصدر: أحمد جويدة - إرم نيوز

أربكت الأحداث والعمليات الإرهابية، التي شهدتها مصر خلال الفترة الأخيرة، والتي حصد آخرها أرواح 305 قتلى، داخل مسجد الروضة في سيناء، المزاج العام، وزادت من مساحة الحزن في قلوب المصريين، ومن بينهم نجوم الوسط الفني.

وألقت هذه الأحداث بظلالها على صناعة الفن في مصر، من ناحية قيام العديد من شركات الإنتاح والإعلان بتأجيل أعمالها والتريث في الإعلان عن خطتها للعام 2018، وفق مراقبين ونقاد.

وفي سياق الموضوع تحدث المنتج حسين نوح قائلًا: ”الفن في أصله صناعة مكلفة جدًا، ديكور وأجور نجوم، وإخراج، وأي صناعة في الدنيا تحتاج لمناخ سياسي مستقر، فمن الممكن أن أنتهي من تصوير عمل بالكامل، ولكن لا أنجح في بيعه، وبالتالي أتعرّض للخسارة“.

وتابع في حديث لـ“إرم نيوز“: ”كان هناك مشروع مسلسل كوميدي من إنتاجي، وبطولة ليلى علوي، وفضلنا تأجيله إلى العام المقبل أملًا بمزيد من الاستقرار واختفاء أعمال الإرهاب“.

وكان المنتج تامر مرسي أعلن منذ أيام تأجيل تصوير مسلسله الجديد مع منى زكي لعام 2019، وأكد أن السبب هو ارتفاع تكلفة الإنتاج، الأمر الذي أثار اندهاش الجميع، خاصة أن ”مرسي“ هو المنتج صاحب الميزانيات المفتوحة.

وعلّق الناقد نادر عدلي على الأمر بالقول: ”تأجيل المسلسل لا يعود إلى بند الميزانية، ولكن المناخ العام هو السبب، والأعمال الإرهابية تخلق حالة من عدم الاستقرار، وهذا يلقي بظلاله على كل شيء، وبعيدًا عن تامر مرسي هناك أكثر من شركة إنتاج فضَّلت تأجيل تنفيذ أعمالها، والهروب بها إلى عام 2019“.

ويرى منتجون أن الأعمال الإرهابية لم تؤثر على كم الإنتاج في مصر، التي تشهد استقرارًا كبيرًا، إذا ما تمت مقارنتها بالوضع في سوريا، فرغم الحرب هناك انتعشت السينما، وتوهَّجت الدراما.

وفي هذا السياق، تحدث المنتج محمد فوزي لـ“إرم نيوز“، قائلًا: ”لا أرى تأثير أعمال الإرهاب على كم الإنتاج، ومعدل الإنتاج كما هو، وتأجيل تنفيذ مسلسل أو حتى ثلاثة لا يعني أن مؤشر الإنتاج تراجع“.

وأضاف:“مصر مستقرة، والإرهاب لن يدمر عزيمتنا، ولا أبالغ إذا قلت إنني كمنتج متحمس لتقديم أعمال جديدة، وواثق أن الجمهور سيرحب بها، ويستقبلها، لأن الفن يعبّر عن آلام وأفراح الناس، ولا ينعزل عنهم“.

وأوضح المنتج والسيناريست مدحت العدل خلال تصريح لـ“إرم نيوز“: ”بكل تأكيد الإنتاج الفني يتأثر بالحوادث، لذا أتمنى أن يختفي الإرهاب تمامًا، ولكنني أطالب كل شركات الإنتاج بالاستمرار وتحدي الظروف، وتقديم أعمال تفضح الإرهاب، وترتقي بوعي المشاهد، لأن دور الفن تنويري قبل أن يكون طريقًا للمتعة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com