إدراج قرية بتير الفلسطينية ضمن التراث العالمي

إدراج قرية بتير الفلسطينية ضمن التراث العالمي

رام الله-نجحت السلطة الفلسطينية اليوم الجمعة في وضع قرية بتير ذات المدرجات المائية الاثرية على لائحة التراث العالمي في اجتماع اليونسكو في دورته 38 المنعقدة في العاصمة القطرية.

وقالت رولا معايعة وزيرة السياحة والاثار في الحكومة الفلسطينية: ”تقدمنا بملف طارئ لادراج قرية بتير على لائحة التراث العالمي لدى منظمة اليونسكو وأيدنا في ذلك 11 عضوا وعارضنا ثلاثة وامتنع سبعة اعضاءعن التصويت.“

واضافت ”بذلك نكون قد نجحنا في وضع قرية بتير على لائحة التراث العالمي وستكون اليونسكو مسؤولة عن حمايتها كتراث عالمي وعدم السماح لسلطات الاحتلال بالمساس بها.“

وأوضحت معايعة أن ”التصويت على إعتماد بتير على لائحة التراث العالمي جرى بشكل سري بناء على طلبنا.“

وأثار تأجيل ملف بتير لإعتمادها على لائحة التراث العالمي تساؤلات حول ذلك من قبل السكان المحليين الذين تعاونوا في حينه مع وزارة السياحة لإعداد ملف حول القرية لتقديمه لليونسكو.

ويخشى سكان القرية ان يؤدي الجدار الذي تسعى اسرائيل لاقامته على اراضي القرية إلى إلحاق الضرر بالنظام المائي والزراعي التاريخي اضافة الى مصادرة جزء من أراضيهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com