علماء الأزهر يحذرون من مواقع التواصل الاجتماعي

علماء الأزهر يحذرون من مواقع التواصل الاجتماعي

المصدر: القاهرة- من محمد عبد المنعم

حذر علماء الأزهر الشباب من قضاء فترات طويلة في تصفح مواقع التواصل الاجتماعي ومن شبكة الإنترنت بشكل عام، لما في ذلك من خطورة على فكرهم ومستقبلهم وصحتهم.

ووصفوا شبكات التواصل الاجتماعي بأنها ”مواقع تقاطع لا تواصل“، موضحين أن ”المستخدمين يتواصلون من خلالها مع الغرباء أكثر من تواصلهم مع أقاربهم، بل ينقطعون عن أهلهم وأسرهم وأولادهم بسببها، حيث غيبت فكرهم عن أهلهم وأمتهم وأصبحت مصدرا للإلهاء والمعصية في أحيان كثيرة“.

وقال الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، الشيخ محمد زكي، إن ”مصر تمر في مرحلة تحتاج من الجميع العمل وعدم تضييع الوقت، حتى تعود البلاد لمكانتها الطبيعية بين الدول، ولن يكون ذلك ما دام الشباب لا يدرك قيمة الوقت“.

وطالب زكي في خطبة الجمعة من مسجد آل الطيب في القرنة بالأقصر، وسائل الإعلام بالابتعاد عن الإسفاف في البرامج والمواد الترفيهية، وتقديم برامج تدعم الطريق الذي بدأته مصر نحو التقدم والازدهار، وأن تعمل على تقديم برامج أكثر إيجابية تهدف إلى تنمية الولاء والانتماء ودعم روح الأخوة ودفع عجلة العمل والإنتاج، على حد قوله.

بدوره، شدد مدير عام شؤون مناطق الوعظ، الشيخ عبد العزيز النجار، في خطبة الجمعة من مسجد أبو عياد في الأقصر، على ضرورة استغلال الوقت بشكل صحيح، قائلا: ”لا بد أن نجعل حياتنا كلها لله، فلا نضيع من وقتنا ما نتحسر عليه يوم القيامة، يجب علينا كمسلمين أن نستغل الوقت فيما يعود على الأمة بالنفع في الدنيا والآخرة، فما أحوج الأمة إلى رجال ونساء يعرفون قيمة الوقت ويطبقون ذلك في الحياة“.

من جانبه، قال الأمين العام للجنة العليا للدعوة الإسلامية، الدكتور سعيد عامر، إن ”الله منَّ علينا في عصرنا هذا بالأجهزة الحديثة التي وفرت الوقت لنا، فزادت مسؤوليتنا أمام الله عما توفر لنا من وقت وجهد، وكل جهاز من هذه الأجهزة إن أُحسن استخدامه، سيفيد ويفعِّل عملية إدارة الوقت“.

وأضاف عامر في خطبة الجمعة من مسجد صلاح الدين في الأقصر، أن الإنترنت سلاح ذو حدين، يمكن من خلاله توفير الكثير من الوقت، ويمكن أن يكون عائقا أمام إدارة الوقت بشكل صحيح؛ حيث يستخدمه بعض الأشخاص في سماع الأغاني واللهو“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com