تلفزيون الكويت يستبعد مسلسلاً عن ”زنا المحارم“

تلفزيون الكويت يستبعد مسلسلاً عن ”زنا المحارم“

المصدر: إرم - من قحطان العبوش

خلت قائمة المسلسلات الدرامية التي سيعرضها تلفزيون دولة الكويت خلال شهر رمضان المقبل من المسلسل المثير للجدل ”أمس أحبك وباكر وبعده“ بعد مزاعم عن تناوله لموضوع زنا المحارم.

وتعرض المسلسل الكويتي لحملة انتقاد كبيرة، وصلت حد تدخل مفتى السعودية عبدالعزيز آل الشيخ الذي حذر من عرض مسلسل تدور أحداثه حول ”زنا المحارم“، قائلاً إنه ”محرم شرعاً، كونه يدعو إلى انتهاك المحرمات ونشر الرذيلة“.

وتضمنت دورة برامج رمضان على تلفزيون الكويت الذي أعلن عنها في حفل خاص ووضع لها شعار ”ياحلو جمعتنا“، خمسة مسلسلات محلية كوميدية وتراثية وتراجيدية، ليس بينها مسلسل “ أمس أحبك وباكر وبعده“.

وحضر حفل الإعلان، أحمد عساف، المدير الإقليمي لقنوات mbc التي تعتزم عرض المسلسل رغم ما أثير حوله، دون أن يتطرق للموضوع، وما إذا كان تلفزيون الكويت ينوي الاتفاق مع الشركة المنتجة ليضمه إلى قائمة مسلسلاته في وقت لاحق.

واضطرت إدارة قنوات mbc إلى إصدار بيان توضيحي، قالت فيه إن ”حملة المقاطعة التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصاً ”تويتر“، بنيت على أسس غير صحيحة“.

وأضافت أن ”الجدل الحاصل حول العمل، والحملة التي طالته، بُنيت على مقطع مجتزأ من الإعلان الترويجي الذي اختارته mbc وعرضته في 30 ثانية، وهو بأي حال من الأحوال، لا يمكن أن يعكس محتوى مسلسل يتضمن 30 حلقة، بالتالي فإن الأحكام المسبقة التي أُطلقت على العمل، بنيت على أسس غير صلبة وتحليلات وتكهنات لا تمت لحقيقة المسلسل بصلة“.

والمسلسل الذي أجيز من قبل وزارة الإعلام الكويتية، من تأليف الكويتية هبة مشاري حمادة، وبطولة إلهام الفضالة، وعبد المحسن النمر، وشجون الهاجري، ويعقوب عبد الله، وخالد البريكي وهبة الدري.

وتدور أحداثه حول العلاقات التي تنشأ بين أطباء يعملون في عيادة أسنان وبين أربع أخوات يعملن في البوتيك النسائي المجاور للعيادة.

وترتفع الأصوات الرافضة لعرض المسلسلات الدرامية خلال شهر رمضان، في كل عام قبيل حلول الشهر الفضيل، لكنها تشهد هذا العام دعماً كبيراً من أشهر الدعاة والعلماء في المنطقة العربية، وتتركز حول المسلسل الكويتي.

ووصل الأمر حد تدخل نواب في مجلس الأمة الكويتي ومطالبتهم وزارة الإعلام بإيقاف عرض المسلسل باعتبار ما يتناوله قضية شاذة، مهددين بمساءلة وزير الإعلام الشيخ سلمان الحمود سياسياً، إذا لم يتخذ إجراءات توقف عرض المسلسل.

ومنعت العديد من دول الخليج عرض بعض المسلسلات الدرامية في مواسم سابقة، لأسباب مختلفة بينها سياسي، وبينها ما يتعارض مع القيم الأخلاقية أو الدين، لكنها لا تشكل إلا النذر اليسير من كم كبير من المسلسلات التي يتم عرضها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com