هجوم حاد على أوباما بسبب شرعنة الزواج المثلي – إرم نيوز‬‎

هجوم حاد على أوباما بسبب شرعنة الزواج المثلي

هجوم حاد على أوباما بسبب شرعنة الزواج المثلي

المصدر: إرم - من عماد هادي

توصف فترة أوباما الرئاسية من قبل اليمنين الأمريكي بأنها الفترة الأكثر انفتاحاً في تاريخ الولايات المتحدة من حيث سن قوانين أتاحت للشواذ جنسياً الزواج المثلي بأوراق رسمية.

وتشن بعض وسائل إعلام اليمين المتطرف في أمريكا على الحزب الجمهوري حملات مناوئة لقوانين شرعنت الزواج المثلي الذي أتاحته 19 ولاية حتى الآن منها نيويورك وكاليفورنيا والعاصمة واشنطن ذات الميول الديمقراطية، بحجة أن سن مثل تلك القوانين في المجتمع الأمريكي من شأنها أن تقوض ركائز المجتمع الأمريكي القائم على العلاقة بين الذكر والأنثى فقط.

وبعد تزايد منح تراخيص لحالات زواج مثلي ظهر ما يعرف بحقوق المثليين ”غي رايتس“، واكبها تغطية إعلامية كبيرة من قبل وسائل الإعلام الأمريكي بكل أنواعه، حيث بوبت كثير من الصحف مساحات تهتم بحقوق المثليين جنسياً، ومتابعة أخبارهم اليومية في حالة تشبه تلك التي ظهرت مطلع القرن الماضي حين حصلت المرأة على حق التصويت في 1920.

ويعرف عن المجتمع الأمريكي عزوفه عن الزواج الرسمي بسبب تزايد حالات الطلاق التي تكبد الأزواج في بعض الحالات أموال طائلة في حال فشل الزواج لأن القانون الأمريكي يعطي المرأة نصف ما يملكه الرجل إذا كان قد اكتسبه بعد الزواج.

ويتم الزواج عادة بعد مرور 5 إلى 20 عاما أحيانا من الصداقة والحياة العائلية كفترة تجربة يختبر خلالها الشريكين كل منهما صاحبه

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com