”جوجل“ و“ياهو“ يعترفان بـ“بيتكوين“ كعلمة شرعية

”جوجل“ و“ياهو“ يعترفان بـ“بيتكوين“ كعلمة شرعية

المصدر: إرم- (خاص)

اعترفت كل من ”جوجل“ و“ياهو“ بـ“البيتكوين“ كعملة شرعية ليتم التداول بها.

والبيتكوين هي عملة إلكترونية (عُملة تشفيرية) يتم تتداول عبر الإنترنت فقط من دون وجود فيزيائي لها. كما أنها تختلف عن العملات التقليدية بعدم وجود هيئة تنظيمية مركزية تقف خلفها، لكن يمكن استخدامها كأي عملة أخرى للشراء عبر الإنترنت أو حتى تحويلها إلى العملات التقليدية.

وتعد ألمانيا الدولة الوحيدة التي اعترفت رسميا بعملة بيتكوين بأنها نوع من النقود الإلكترونية، وبهذا اعتبرت الحكومة الألمانية أنها تستطيع فرض الضريبة على الأرباح التي تحققها الشركات التي تتعامل بـ“بيتكوين“، في حين تبقى المعاملات المالية الفردية معفية من الضرائب.

وكان قاضٍ فدرالي في الولايات المتحدة حكم أخيرا بأن بيتكوين هي عملة ونوع من أنواع النقد، ويمكن أن تخضع للتنظيم الحكومي، لكن الولايات المتحدة لم تعترف بالعملة رسميا بعد.

ويرى البعض أن الاعتراف الرسمي يحمل جانبا إيجابيا، وهو إعطاء العملة المزيد من الشرعية، في حين يرى آخرون أن هذا قد يفتح الباب إلى مزيد من تنظيم العملة وربطها بالحكومات، وهذا يتعارض مع إحدى ميزات بيتكوين كعملة غير خاضعة لأي جهة.

وكانت شركة مايكروسوفت أضافت ميزة تحديد قيمة العملة الإلكترونية ”بيتكوين“، مقارنة ببقية العملات على محرك البحث الخاص بها ”Bing“ في شباط/فبراير الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com