وكالة “فيتش” تعلن فنزويلا في حالة “تخلف جزئي” عن سداد ديونها

وكالة “فيتش” تعلن فنزويلا في حالة “تخلف جزئي” عن سداد ديونها

أعلنت وكالة “فيتش” للتصنيف الائتماني ،الثلاثاء، أن فنزويلا في حالة “تخلف جزئي” عن سداد ديونها ،بعد فشلها في تسديد دفعات مستحقة عن سنداتها السيادية.

وقالت الوكالة في بيان: إن “فيتش خفضت التصنيف الائتماني لوفاء جهة الإصدار بالتزاماتها بالعملات الأجنبية على المدى البعيد (تخلف جزئي)، وأكدت التصنيف الائتماني لوفاء جهة الإصدار بالتزاماتها بالعملة المحلية على المدى البعيد”.

ويعني خفض التصنيف “عدم تلقي حاملي السندات دفعات فوائد مستحقة على سندات فنزويلا السيادية، التي تستحق في الـ13 من تشرين الأول/ أكتوبر 2019 ،والـ13 من تشرين الأول/أكتوبر ،2024 عند انتهاء فترة السماح البالغة مدتها 30 يومًا في الـ13 من تشرين الثاني/ نوفمبر 2017.

وترزح فنزويلا تحت ديون خارجية تقدر بـ150 مليار دولار، فيما يعاني السكان من أزمة أغذية وأدوية ؛بسبب نقص الأموال الضرورية لاستيرادها.

وفيما بقي لديها أقل من 10 مليارات دولار من احتياطي الأموال الأجنبية، يتعين عليها سداد 1.4 مليار دولار من الديون قبل نهاية العام، و8 مليارات أخرى العام المقبل.

وقام الرئيس نيكولاس مادورو، بتشكيل لجنة تقوم بإعادة هيكلة الدين السيادي لفنزويلا، ودين شركة النفط الحكومية.

ولكن في أول اجتماع عقدته اللجنة مع الدائنين ،الاثنين في كراكاس، واستمر 25 دقيقة خلف أبواب مغلقة، قال المشاركون: “إن المسؤولين لم يقترحوا أي خطة لإعادة جدولة الدين”.