الحريري يكشف طبيعة علاقته بولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان – إرم نيوز‬‎

الحريري يكشف طبيعة علاقته بولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان

الحريري يكشف طبيعة علاقته بولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان

المصدر: فريق التحرير

أكد رئيس الحكومة اللبنانية المستقيل سعد الحريري، اليوم الأحد أن علاقته بولي عهد المملكة العربية السعودية الأمير محمد بن سلمان ”ممتازة“، في رده على ما تم تناوله من معلومات حول قيام السلطات السعودية بالحد من حرية تحركه في المملكة.

وقال في مقابلة مباشرة مع تلفزيون ”المستقبل“، هي الأولى منذ تقديمه استقالته من الرياض في الرابع من الشهر الحالي، أن العلاقة مع ولي العهد السعودي ”ممتازة ومميزة“ واللقاءات معه ”كانت أكثر من ودية“.

وأضاف الحريري في حديثه عن علاقته بولي عهد السعودية: ”أنا أعتبره أخًا لي، وهو يعتبرني أخًا له“، داعيًا الجميع إلى ”عدم محاولة التدخل“ بهذه العلاقة.

وتابع رئيس الوزراء اللبناني المستقيل: ”كل من يروج عن علاقة سلبية بالأمير محمد بن سلمان يحسدني على علاقتي المميزة به وجميع لقاءاتي به كانت ودية وأخوية“.

وأكد الحريري تمتعه بالحرية خلال تواجده في المملكة نافيًا احتجازه أو وضعه تحت الإقامة الجبرية كما يشاع، قائلًا: ”منذ لحظة وصولي إلى السعودية كنت متواجدًا في منزلي وليس في أي مكان آخر“.

وفيما يتعلق بالحملة التي أطلقتها المملكة لمحاربة الفساد، مؤخراً، قال الحريري: ”ما يحدث في المملكة من اعتقالات هي شأن داخلي لا علاقة لي به لا من قريب ولا من بعيد وحصولها يوم استقالتي هي بمحض الصدفة“.

ونفى أي دور له في تلك الحملة بقوله: ”أي حديث عن أنني شاهد في ملفات الفساد هو مجرد كلام عارٍ عن أي صحة والسعودية قادرة على مكافحة الفساد بفضل نظامها القضائي العادل، وهذا ما أتمنى حصوله في لبنان“.

وبرر الحريري ذهابه إلى الإمارات بطائرة سعودية قائلاً: ”ذهابي إلى الإمارات بطيارة ملكية سعودية هو مسألة عادية وهي ليست المرة الأولى التي أسافر فيها على متن طيارة سعودية حيث أعتبر نفسي وكأنني في بيتي“.

ونفى رئيس وزراء لبنان المستقيل تدخل السعودية في الشأن اللبناني الداخلي بقوله: ”لم تتدخل السعودية بالشأن اللبناني منذ أصبحت رئيساً للحكومة إلا بالخير، وكلنا نعرف حجم المساعدات التي قدمتها المملكة للبنان، فماذا قدم لنا غيرهم؟

وشدد على أن ”المملكة العربية السعودية تساعد لبنان اقتصاديًا على جميع الأصعدة، بينما إيران لم تقدم شيئًا للبلد“، على حد تعبيره، منوهًا إلى أنه ”لا يمكن أن نستمر في لبنان بظل تدخلات حزب الله وإيران بالدول العربية“.

وكشف الحريري عما جرى خلال لقائه بولي العهد السعودي قائلاً: ”كان متحمساً في لقائي معه قبل أسبوعين لمشاركة اللبنانيين في مشروع نيوم، فاللبنانيون معروفون بمهاراتهم الإدارية والعملية وبابتكارهم مما يساهم بنجاح أي مشروع“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com