أمين المجلس القومي للمرأة بمصر تطالب بإخصاء المتحرش

أمين المجلس القومي للمرأة بمصر تطالب بإخصاء المتحرش

القاهرة من شوقي عصام

طالبت أمين عام المجلس القومي للمرأة ، السفيرة منى عمر، بإخصاء المتحرش مبدية موافقتها على هذه الدعوة التي أطلقتها منظمات وجمعيات حقوقية نسوية وبعض الشخصيات العامة، حتى يخشى كل من تسول له نفسه باقتراف هذه الجريمة، مع ضرورة إعادة تعريف كلمة ”التحرش“، موضحة أن واقعة الاعتداء الجنسي التي حدثت في ميدان التحرير لا تندرج تحت التحرش، وإنما هو اغتصاب حقيقي، وأكثر من مجرد هتك عرض، وقالت: مهما كانت الأسباب التي تقف وراء الواقعة إذا كانوا ”إخوان“ أو غيرهم، فإن الواقعة هي امتهان للكرامة الإنسانية، وإساءة لصورة الإنسان في الداخل والخارج.

وأردفت: ”لابد من حملة توعية شاملة لنشر ثقافة حق المرأة في الدفاع عن نفسها ضد أي نوع من التحرش“، وأكدت في تصريحات تلفزيونية، أنّ هناك اجتماعاً بين معظم الجمعيات الأهلية لاتخاذ موقف موحد من الواقعة، وأن المجلس سيدعم الفتيات اللاتي تعرّضن للتحرش في التحرير قضائياً، مشددة على ضرورة توفير الحماية لهؤلاء الضحايا.

وصرّحت منى عمر، بأنّ المجلس القومي للمرأة سيوفر الدعم القانوني للتحدث باسم الفتيات اللاتي تعرضن للانتهاك الجنسي، حتى لا يتم التعرض لهن من أي جهة، وحمايتهن من أي ضغوط، كما صرّحت بأنّ المجلس سيرفع دعوى قضائية ضد قناة ”الجزيرة“ لتطاولها بالألفاظ النابية على المرأة المصرية، لافتة إلى أنّ المجلس وقّع ”بروتوكول“ تعاون مع وزارة الداخلية، لإنشاء وحدة لمواجهة العنف ضد المرأة داخل إدارة حقوق الإنسان في الوزارة، وقالت: إن الأهم من ذلك هو إقامة دورات تدريبية للضباط لكيفية التعامل مع ضحايا التحرش الجنسي، وقالت: إن هناك تحسنًا في مواجهة ظاهرة التحرش.

وأشارت إلى أنّ بيان السيسي بضرورة تنفيذ قانون التحرش بصرامة، هو بداية سياسية تدل على وعيه بأهمية المرأة، خاصة أن تلك الوقائع كانت دائمًاً بعيدًا عن رئيس الجمهورية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com