القتل والدم يسيطران على الدراما الرمضانية – إرم نيوز‬‎

القتل والدم يسيطران على الدراما الرمضانية

القتل والدم يسيطران على الدراما الرمضانية

المصدر: (القاهرة) - من كنزي عبد العليم

خريطة المسلسلات الرمضانية هذا العام مليئة بالتنوع والنجوم ولكن يلاحظ عليها سيطرة المسلسلات التشويقية أو ”السسبنس“ رغم أن عدد المسلسلات الكبرى لم يتجاوز 20 مسلسلا ، ومنها مسلسل ”اتهام“ و“كلام علي ورق“ و“عد تنازلي“ و“الوسواس“ و“أبو هيبة في جبل الحلال“ و“العملية ميسي“ ”المرافعة“ و“الصياد“ و“الإكسلانس“ و“السبع وصايا“ .

ويفسر السيناريست أيمن سلامة تلك الحالة أن الناس سئمت الدراما التقليدية المعروف أحداثها مقدما وتعتمد على الخير والشر والصراع التقليدي المحسومة نتائجه، ومنذ نجاح مسلسلات السسبنس أو التشويق دأب المؤلفون والمنتجون علي تقديم قوالب مشوقة في أعمالهم أكثر من القوالب الكوميدية والاجتماعية العادية، لذلك لا أتعجب من سيطرة التشويق على مسلسلات رمضان هذا العام فهذا شيء منطقي.

أما الناقد طارق الشناوي فيقول: ”بكل أسف التكالب الشديد على هذه الأعمال يمكن أن نسميه ”عدوى“ لا إرادية يتجه إليها صناع الدراما بعد نجاح مسلسلات التشويق الأعوام الماضية في جذب مشاهدين وإعلانات ونجاح جماهيري، لكن ستظل الأعمال الاجتماعية والكوميدية والإنسانية على القمة مثل مسلسل عادل إمام“صاحب السعادة“ ويحيى الفخراني ”دهشة“ ويسرا ”سرايا عابدين“ وكلها مسلسلات بعيدة عن القالب التشويقي أو الجريمة، وليس مستغربا أن تكون هناك مسلسلات متعددة هذا العام تقوم على التشويق فحسب دراسة علمية أجريت على شرائح متعددة من المشاهدين ثبت أن اكثر الأعمال نجاحا ورغبة لدي الناس هي تلك التي تدخل المشاهد في صراعات تشويقية نفسية بينه وبين العمل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com