مقالات مجهولة للريحاني تصدر بكتاب جديد

مقالات مجهولة للريحاني تصدر بكتاب جديد

دمشق- عمل الباحث اللبناني جان داية، على جمع سلسلة مقالات مجهولة للأديب والمفكر اللبناني أمين الريحاني، صدرت حديثاً في بيروت عن مؤسسة ”فجر النهضة“ في كتاب حمل عنوان ”أمين الريحاني.. كشكول الخواطر، خمسون مقالة مجهولة“.

والريحاني (1876 – 1940) الملقب بـ“ فيلسوف الفريكة“، نسبة إلى مسقط رأسه، هو أديب، وشاعر، وباحث، ومؤرخ، وكاتب، وروائي، وقصصي، ومسرحي، ورحالة، وسياسي، ومرب، وعالم آثار، وناقد، وخطيب، ورسام كاركاتير، الأمر الذي أهله ليكون أحد أبرز عمالقة الأدب العربي في القرن العشرين، ومن أبرز رجالات الفكر ودعاة الإصلاح الاجتماعي، ويعد الريحاني الأب المؤسس لما يُسمّى بالأدب العربي الأمريكي والأدب المهجري.

ويروي داية في تقديمه للكتاب كيف كان يسعى إلى الحصول على الإنتاج الأدبي المغمور للأديب جبران خليل جبران (1895 – 1931)، والذي لم يكن متوفراً له، لكنه عوضاً عن ذلك عثر على عدد كبير من المقالات للشخصية الأدبية الأخرى في ذلك العهد لمواطنه الراحل أمين الريحاني.

واستند داية في مشروعه الجمعي والبحثي إلى قول دارسين لسيرة كل من جبران والريحاني الأدبية، إن لهذين الأديبين الكبيرين إنتاجاً ضخماً في صحيفة عربية من تلك التي كان يصدرها لبنانيون في المهجر الأميركي الشمالي، اسمها جريدة ”الهدى“، إلا أنه عثر فيها على إنتاج واحد منهما فقط.

جاء الكتاب في 271 صفحة متوسطة القطع، ، واحتوى على 62 مقالة للريحاني، منها خمسون مقالة مجهولة نشرت تحت عنوان ”كشكول الخواطر“، و12 مقالة أعاد الريحاني نشرها في مجلات أخرى.

وتحدث داية عن عمله في جمع مواد كتابه الحالي في الولايات المتحدة، وأهداه ”إلى المدير السابق لقسم الشرق الأدنى في مكتبة الكونغرس المؤرخ الدكتور جورج عطية“، الذي أذن له ”بتصوير حلقات ”كشكول الخواطر“ من مجموعة جريدة ”الهدى“ المفقودة وقتذاك (1983م) من كل مكتبات العالمين العربي والغربي“، حيث عمل في متن الكتاب على دراسة هذه المقالات.

ترك الريحاني تراثاً أدبياً و تاريخياً ضخماً وقيماً، في السياسة والأدب والشعر والتاريخ والفن، وله 29 مؤلفًا باللغة الإنكليزية و26 مؤلفًا باللغة العربية، ومن أهم كتبه: ”موجز الثورة الفرنسية“، و“ملوك العرب“، و“قلب العراق“، و“المغرب الأقصى“، و“قلب لبنان التطور والإصلاح“.

يُشار إلى أن للباحث جان داية عدة مؤلفات عن عدد من رجال النهضة العربية الحديثة، مثل المعلم بطرس البستاني وجبران خليل جبران والشيخ عبد الرحمن الكواكبي والدكتور خليل سعادة وآخرين غيرهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com