”محمد النبي“ بالعربية بعد 53 عاما من صدوره بالانجليزية

”محمد النبي“ بالعربية بعد 53 عاما من صدوره بالانجليزية

المصدر: دمشق- (خاص)

يعد كتاب ”محمد: النبي ورجل الدولة“ لمؤلفه المستشرق الاسكتلندي مونتغمري واط (1909 – 2006) من أحدث إصدارات ”دار التكوين“ في دمشق، وهو يصدر لأول مرة بلغة الضاد، منذ صدوره باللغة الانجليزية عام 1961، بترجمة وتحقيق للباحث في الفكر الإسلامي والمترجم السوري حمّود حمّود.

والباحث الاسكتلندي ”واط“ من أبرز المستشرقين الذين كانت لهم دراسات موضوعية حول الإسلام، و اشتهر بكتابيه ”محمد في مكة“ (1953)، و“محمد في المدينة“ (1956).

ويُعد ”واط“ آخر من جسّد المعرفة الاستشراقية الكلاسيكية التي كانت مهيمنة على ميادين النقد الغربيِّ في دراسة الإسلام لعشرات السنين؛ وبالوقت نفسه مهَّد لظهور معرفة استشراقية جديدة سندعوها بـ“ الإستشراق الحديث“. لهذا يمكن وصفه بالجسر الواصل بين نمطين من المعرفة في نقد ودرس الإسلام.

جاء الكتاب من صفحة 335 من القطع الكبير، ويحوي بين دفتيه تسعة فصول، مع مقدمة للمترجم وملاحظات من مؤلفه مونتغمري واط حول المصادر والبيبلوغرافيا.

وفي كتابه هذا، يقدم المؤلف قراءة نقدية وسوسيولوجية لمسيرة الرسول (ص) كنبي ورجل الدولة، معتمداً على المنهج النقدي التاريخي، مرتكزاً على فكرة عبقرية الرسول الدينية والسياسية والدبلوماسية في الحقبتين المكية والمدنية.

ويتناول واط في كتابه، مواضيع معرفيّة كانت موضع جدل ونقاش بين الإسلام والمشركين في مكة؛ هذه المواضيع التي تمحورت حول البعث بعد الموت، وعبادة الأوثان، ونبوّة الرسول(ص).

ويستفيض في تحليل بنية الصراع السياسي الديني بين الإسلام والمشركين، مشيراً إلى قدرة الرّسول(ص) وإبداعه الخصب والغني والمؤثِّر في حركة سير الأحداث، وإبداعه كنبي ورجل دولة في آن، حيث استطاع بجدارة تجاوز الكثير من العقبات التي واجهت الدعوة في لحظاتها الأولى وما تلاها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com