صور..نجمات ”الحجاب“ يفرضن أنفسهن في دراما رمضان

صور..نجمات ”الحجاب“ يفرضن أنفسهن في دراما رمضان

المصدر: القاهرة- (خاص) من نورا شلبي

فرض الحجاب نفسه على الدراما الرمضانية المنتظرة، وذلك من خلال عدة مسلسلات، عبر نجمات يؤدين أدوارهن المرتبطة بغطاء الرأس، وعلى الرغم من أن الحجاب رمز ديني، إلا أن ظهوره في هذه المسلسلات كان في إطار اجتماعي، حيث يتضح ذلك من خلال مسلسل ”سجن النسا“، الذي يقدم قصة حقيقية لمعاناة المرأة داخل السجون، وهو العمل الذي تقوم ببطولته كل من النجمة نيللي كريم، ودرة التونسية، روبي.

ظهور الحجاب في هذا العمل، يأتي في إطار السياق الدرامي، بفرض غطاء الرأس داخل السجون النسائية، من خلال الأعراف الداخلية، سواء كان ذلك للسجانة التي تقوم بدورها نيللي كريم، التي تضطر للعمل بهذه المهنة التي ورثتها عن والدتها، وذلك لأن فقرها يحرمها من امتلاك منزل خاص، ولكي تعيش في منزل والدتها الذي أعطته لها إدارة السجن، لأن العمل في هذه المهنة يشترط أن تقيم السجانة بجانب السجن.

ونفس الأمر للسجينات، حيث تظهر النجمة روبي، مرتدية الحجاب داخل السجن من خلال شخصية ”رضا“، التي يتم القبض عليها في قضية آداب، بعد أن دفعها الفقر للعمل في الدعارة، وتحاول الهرب من السجن إلا أنها تفشل، وأيضاً الفنانة درة التي كانت ضحية لجرائم الاغتصاب، حيث تجسد شخصية فتاة محجبة وسوية، لكن تعرضها لحادث اغتصاب يجعلها تشعر باليأس وتنحرف عن مسارها حتى يتم القبض عليها في قضية آداب.

الحجاب كتقليد اجتماعي، يقدم من خلال الفنانة ريم البارودي، في مسلسل ”دلع بنات“ مع النجمات مي عز الدين، وكنده علوش، حيث تقدم دور الفتاة الشعبية التي تعيش في منطقة عشوائية تحكمها العادات والتقاليد التي تفرض عليها الحجاب، بغض النظر عن انتمائها وسلوكها ورغباتها.

”ريم“، التي دائماً تقدم أدواراً ما بين الإغراء والفتاة الراقية، أكدت أنها كانت قلقة في البداية من الدور الذي وجدت نفسها خلاله في زي الفتاة الشعبية جداً، التي ترتدي العباية والحجاب، وتخضع لتقاليد الحارة، ولكن:“ الشخصية الجديدة والمتناقضة التي وجدتها في هذا الدور، جعلتني اندفع على الفور للموافقة، خاصة أن العمل يضم مجموعة من النجوم والنجمات، الذين صمموا خلال التصوير على أن يكون العمل جديداً ولا يكرر أياً من أعمالهم السابقة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة