مشروع ”الطرق الذكية“ قد يحول مستقبل الطاقة

مشروع ”الطرق الذكية“ قد يحول مستقبل الطاقة

المصدر: إرم- (خاص) من بلقيس دارغوث

ابتكر زوجان مهندسان ما قد يشكل ثورة مستقبلية في عالم الطاقة عبر اختراع ”الطرق المزودة بالطاقة الشمسية“ والتي لا تكتفي بإنارة الطريق فقط بل بتوليد الطاقة.

مشروع ”Solar roadways“ هو نتاج جهود زوجين من ولاية أيداهو الأميركية على مدى عقد من الزمن، حيث يجري تركيب لوحات سداسية الأطراف فوق الشارع لتستبدل الإسفلت بقنوات تستمد طاقتها من الشمس لتنير الطرقات وإشارات المرور وحتى تخزن الطاقة ليتم استهلاكها في المنازل والمعامل.

وأطلق الزوجان حملة الشهر الماضي بالتزامن مع يوم الأرض لجمع مليون دولار من أجل تحويل الاختراع من مجرد مجسم عرض إلى مرحلة التنفيذ الفعلي.

وتشكل هذه القنوات مصدرا لا يكل ولا يمل لتوليد الطاقة الشمسية كون الشوارع ممتدة في شتى أنحاء الولايات المتحدة،ولأن المصدر هو الشمس المتواجد طوال أيام السنة.

ووفق الفيديو الترويجي للفكرة، فإن هذه الطرقات الذكية ستساعد على إذابة الثلوج في المناطق الباردة، بدلا من صرف ملاين الدولارات على عربات وآليات جرف الثلج، ويمكن إنارة الشوارع ومسارات الطرق صيفا وشتاء وتفادي العديد من حواث السير، كما يمكن تخزين هذه الطاقة لاستخدامها في المنازل أو المعامل والمصانع.

وانتشر الفيديو الذي تم تحميله على موقع ”يوتيوب“ كانتشار النار في الهشيم، حيث وجد عددا كبيرا من مؤيدي هذه التكنولوجيا الحديثة، والتي تساعد على حماية البيئة من التلوث الناتج عن الطاقة المستخدمة حاليا كالنفط.

ويدعو المهندسان في الفيديو إلى استبدال جميع الطرق الأمريكية العادية بالطرق الذكية وحتى في مواقف السيارات والشوارع الداخلية بين المنازل، حيث يجري حماية لوحات الإضاءة بالصمام الثنائي أو ”LED lights“ بألواح زجاجية سميكة.

ويأمل الزوجان تجميع مليون دولار والاقتراض من إدارة الطرقات العامة الأمريكية لتنفيذ الفكرة على مسافة صغيرة، بعدما بنيا نموذجا مؤلفا من 4 أمتار بالعرض و11 مترا بالطول.

فهل سنشهد في المستقبل البعيد الطرق الذكية بعد الهواتف الذكية والسيارات الذكية والأجهزة الإلكترونية الذكية؟.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com