سمير قصير.. صوت جريء يعجز الموت عن إسكاته

سمير قصير.. صوت جريء يعجز الموت عن إسكاته

المصدر: إرم- (خاص) من سامر مختار

تصادف اليوم الاثنين، ذكرى اغتيال المفكر والمؤرخ والكاتب الصحافي اللبناني سمير قصير، الذي يعتبر من أجرأ الكتاب الصحفيين في الوطن العربي، حيث كان يملك جرأة وتفرّدا في كتاباته، التي لم تكن تخاطب القارئ بقدر ماكنت تخاطب الرقيب، في وقت كانت الصحافة العربية غارقة بكتابات وخطابات تقليدية.

اغتيل قصير أمام منزله في الأشرفية، في 2 حزيران 2005، حيث زرعت عبوة ناسفة في سيارته، انفجرت فور ركوبه فيها.

كانت الإعلامية جزيل خولي زوجة سمير قصير في زيارة قصيرة لأمريكا، حين وقع انفجار هائل في إحدى صباحات مدينة بيروت، الانفجار الذي لم يكن له سبب سوى إسكات صوت سمير قصير، الصوت الذي لم يعرف الخوف، والقلم الذي لم يتوقف عن الكتابة من أجل الحرية والكرامة، والحلم بمستقبل خال من الظلم والاستبداد.

تقول جزيل خوري: كانت الساعة الرابعة والنصف صباحاً حين اتصلت بسمير قصير، لأجد هاتفه الجوال مقفلا، فقلت في نفسي “ كالعادة عندما يحدث انفجار في بيروت تتعطل كل الخطوط ”، ومن ثم أجريت اتصالا على الهاتف الأرضي في البيت، لتجيبني الفتاة التي تسكن معنا وتخدمنا في البيت، لأسمع صوتها على الهاتف يرتجف. وبعد حوار مضطرب أخذ ابنها مروان السماعة، ليخبرني بالفاجعة.. مات سمير.

كان قصير من الكتاب الذين أعادوا للكتابة اليومية الصحفية مكانتها، وأهميتها بأن تخاطب عقل القارئ وقلبه، ووجدانه.

ولد في 4 أيار عام 1960 من أب لبناني فلسطيني وأم لبنانية سورية، ونشأ في محلة الأشرفية في شرقي بيروت ودرس في مدرسة ”الليسيه الفرنسي“، قبل أن ينتقل إلى باريس عام 1981، بعد ست سنوات من اندلاع الحرب اللبنانية، ليتابع دراسته الجامعية.

و حصل عام 1984 على دبلوم دراسات معمّقة في الفلسفة والفلسفة السياسية من ”جامعة السوربون“ (باريس الأولى) ثم عام 1990 على شهادة دكتوراه في التاريخ المعاصر من ”جامعة باريس الرابعة“.

كتب سمير خلال إقامته الباريسية مجموعة من المقالات لصحيفتي ”الحياة“ اللندنية و“اللوريان لوجور“ البيروتية. كما كتب لمجلة ”لو موند ديبلوماتيك“ الفرنسية، والتزم بالمساهمة الدورية في أسبوعية ”اليوم السابع“ وفي النسخة الفرنسية ”لمجلة الدراسات الفلسطينية“.

و في العام 1992، تشارك سمير قصير مع صديقه المؤرّخ والناشر السوري فاروق مردم بك في كتابة ”مسارات من باريس إلى القدس: فرنسا والصراع العربي الاسرائيلي“ الذي يرصد في جزأين (بالفرنسية) تاريخ السياسات الفرنسية في المشرق العربي، المتعلقة بالنكبة الفلسطينية وبالصراع العربي الإسرائيلي.

ومن مؤلفاته : كتاب تاريخ بيروت وتأملات في شقاء العرب و ديمقراطية سوريا واستقلال لبنان وعسكر على مين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com