آخر الأخبار

فتح تحذر إسرائيل من التصعيد على الأرض
تاريخ النشر: 25 سبتمبر 2013 12:51 GMT
تاريخ التحديث: 25 سبتمبر 2013 13:34 GMT

فتح تحذر إسرائيل من التصعيد على الأرض

فتح تحذر اسرائيل من التصعيد على الارض

المتحدث بإسم الحركة يؤكد ان قرار الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية بالعودة لطاولة المفاوضات ضمن جدول زمني محدد هو قرار حكيم

+A -A

رام الله- (خاص) من محمود الفروخ قال المتحدث باسم حركة فتح في الضفة الغربية أسامة القواسمي أن المفاوضات جزء من عملية أكبر وأوسع لإدارة الصراع مع الجانب الإسرائيلي. وأضاف القواسمي في اتصال مع مراسل ارم نيوز في رام الله: “ قرار الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية بالعودة لطاولة المفاوضات ضمن جدول زمني محدد هو قرار حكيم، هدفه حماية الشعب الفلسطيني ومكتسباته، في ظروف معقدة تمر بها المنطقة، ونشهد خلالها إنهيار دول وحروب أهلية في أخرى، وارتباك دولي شامل في التعاطي مع أزمات الشرق الأوسط”. واكد أن التواجد على طاولة المفاوضات، يعني أن نكون داخل الحدث وليس خارجه، في مثل هذه الظروف المشار إليها، إعطاء فرصة أخيرة، لا يعني بأي حال تقديم أية تنازلات في القضايا الأساسية أو المس بها. وحمل القواسمي الحكومة الإسرائيلية اليمينية مسؤولية إضاعة هذه الفرصة، من خلال ممارساتها على الأرض، وفرض أمر واقع بالقوة، عبر تكثيف الإستيطان، وتصعيد الموقف في القدس والأقصى المبارك، مؤكدا أن إضاعة هذه الفرصة سيقود حتماً إلى تصعيد الموقف وجر الأطراف إلى دائرة جديدة من العنف وصب الزيت على نار المنطقة المشتعلة أصلاً.

 .

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك