أمير رمسيس: وطنية اليهود المصريين صدمت إسرائيل

أمير رمسيس: وطنية اليهود المصريين صدمت إسرائيل

المصدر: القاهرة - (خاص) من أحمد الشاذلي

انتهى المخرج السينمائي أمير رمسيس من تصوير الجزء الثاني من فيلمه ”يهودي مصري“، بعد أن قدم الجزء الأول منذ عام تقريباً، حيث يقدم رمسيس شهادات حية لليهود المقيمين في مصر، ورؤيتهم لما يحدث في العالم العربي.

وأكد، أنه لمس صدمة يهود إسرائيل بالدور الوطني ليهود مصر، حيث سعى إلى رسم صورة حقيقية عن اليهود في الجزء الثاني من الفيلم، وتابع: لا يوجد تناقض بين الدفاع عن اليهود ومعاداة السامية، لأن هذه التسمية في الأساس سياسية.

وحول رغبته في خروج الفيلم بشكل وثائقي، أوضح أنه فضّل أن تكون معالجة القضية وثائقية وليست درامية، لأن الفيلم الوثائقي له قدرة أكبر على المباشرة والخطاب المبني على حقائق وأسانيد تاريخية بكعس الفيلم الروائي.

وأكد أن تلقى ردود أفعال من اليهود نحو الفيلم، حيث استقبل ردود أفعالهم الإيجابية خاصة من اليهود من أصول عربية، وتابع: هذه الشهادات خلقت حالة عدائية لدى يهود بني إسرائيل، بسبب هجومه الحاد على الصهيونية، وعلى دورها فيما حدث للمسلمين والعرب.

وأشار إلى أن الفيلم اخترق تابوه اليهود المصريين المسكوت عنه دهراً، ورغم أن جميع اليهود الذين ظهروا في الفيلم قبل التصوير لم يكن أي منهم مؤمناً بأن الفيلم سيخرج للنور، بسبب الرقابة وبسبب حساسية القضية التي يتناولها، وإن خرج لن يحقق الحالة الجماهيرية أو المردود المنتظر، وتابع: فور عرض الجزء الأول لم يتوقع الضيوف أو فريق العمل الحالة الدولية التي أحدثها الفيلم، وهو ما كان دافعاً لتقديم جزء ثان.

وحول ابتعاده عن الأعمال الروائية، أوضح أنه يفضّل العمل على الأفلام الوثائقية لأنها تعيش داخل وجدان الشعوب، وتظهر المسكوت عنه داخل المجتمع، لكنه كشف أنه يستعد لتصوير فيلم روائي من تأليفه وإخراجه بعنوان ”بتوقيت القاهرة“، وينتمي إلى نوعية الكوميديا السوداء.

وعن قصة الفيلم، أوضح أنه يتناول الحالة المصرية الاجتماعية والسياسية بعد ثورة يناير حتى فترة حكم الإخوان، بشكل كوميدي ساخر، ولكن بدون ابتذال، ومن المقرر البدء في تصوير الفيلم بعد عيد الفطر مباشرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com