مجلس الأمة الكويتي يحسم قضية ”البكيني“ على البحر

مجلس الأمة الكويتي يحسم قضية ”البكيني“ على البحر

المصدر: الكويت - (خاص) من قحطان العبوش

تناقش لجنة الظواهر السلبية في مجلس الأمة الكويتي (البرلمان) الثلاثاء اقتراحاً مقدماً من عدد من النواب حول سن قانون يحظر ارتداء الملابس الخادشة للحياء في الأماكن العامة، لا سيما ارتداء البكيني على شاطئ البحر.

ومن المرجح أن يحظى المقترح بموافقة النواب بعد مناقشته وعرضه عليهم، حيث يؤيد رئيس لجنة الظواهر السلبية البرلمانية النائب حمدان العازمي حظر ارتداء الملابس الخادشة للحياء بشدة.

وتعتبر الكويت من الدول الخليجية الأكثر تحرراً، ويعيش فيها نحو أربعة مليون نسمة بينهم أكثر من 2.7 مليون وافد أجنبي من مختلف دول العالم.

وقال العازمي قبل أيام، إن الملابس الخادشة للحياء، خصوصاً المايوهات على شاطئ البحر (البكيني)، تعد تعدياً سافراً على خصوصيات الشعب الكويتي المحافظ، ومخالفة صريحة للقانون.

وأضاف أن ارتداء المايوه لا يعتبر حرية شخصية مثلما يحاول البعض الإيهام بذلك، وإنما هو تعد على حريات الآخرين وفي قانون الجزاء يعتبر خدش الحياء جريمة يعاقب عليها القانون.

وأوضح العازمي أن ”الحرية الشخصية التي يراها البعض تنتهك في حال إقرار مثل هذا القانون، فالمقصود فيها تصرف الفرد في الأماكن التي تخصه سواء في بيته أو شاليهه أو في أي مكان يمتلكه، أما المكان العام فهو ملك للجميع ولا يجوز القبول بمثل هذه المناظر الخادشة، سواء كانت على الشواطئ أو على الجزر“.

ولا يوجد في الكويت هيئة للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر كما هو الحال في السعودية، وسيواجه القانون الجديد في حال تم إقراره صعوبات في التطبيق تتعلق بتحديد ضوابط الملابس المخالفة، والجهة المسؤولة عن تنفيذه، إضافة لانتقادات تتعلق بانتهاك الحرية الشخصية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة