والدة باميلا أندرسون تنفي تعرض ابنتها للاغتصاب

نجمة المسلسل الشهير Baywatch تصرّ على أنها لا تلوم والديها لفشلهما في حمايتها عندما تحدثت عن تعرضها للإيذاء والاغتصاب أكثر من مرة في طفولتها.

المصدر: إرم- (خاص) من محمود صبري

نفت والدة النجمة باميلا أندرسون، وجود أية فكرة لديها حول تحرش واغتصاب ابنتها وهي طفلة، إلى جانب صدمتها عندما راحت الممثلة تروي وقائع وتفاصيل تلك الحوادث للمرة الأولى الأسبوع الماضي.

نجمة المسلسل الشهير Baywatch، أصرت على إنها لا تلوم والديها لفشلهما في حمايتها عندما تحدثت عن تعرضها للإيذاء للمرة الأولى في مهرجان كان السينمائي الدولي يوم الجمعة الماضي 16 مايو /أيار.

وكانت والدة النجمة البالغة من العمر 46 عاما قالت لـ MailOnline: “هذا فظيع، شيء دراماتيكي ما قد حدث لباميلا إنه لأمر فظيع”.

الجدير بالذكر أن باميلا كانت قالت إنها تكتمت على ذلك السر ولم تعلم أحدا بخبر الاعتداء الذي وقع عليها غير والدتها كارول (65 عاما) قبل شهرتها.

وكشفت أنها كانت تعرضت للتحرش على أيدي جليسة أطفال كانت ترعاها عندما كانت في عامها السادس، وللاغتصاب من قبل صديق عندما كان عمرها 12، وتعرضت لاغتصاب جماعي من صديقها وأصدقائه عندما كانت في سن المراهقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع