مركز يستخدم الثعابين في التدليك لمن يجرؤ

مركز يستخدم الثعابين في التدليك لمن يجرؤ

المصدر: إرم-(خاص) من بلقيس دارغوث

يلجأ منتجع في الفلبين إلى أسلوب فريد في تقديم خدمة التدليك لرواده، وذلك من خلال استخدام ثعابين ضخمة تلتف حول الجسم.

وتنطوي عملية التدليك تلك على خطورة بالغة، بيد أنها تستهوي الشغوفين بالمغامرات الذين يضطرون لإنتظار دورهم بسبب الإقبال الكبير على هذا النوع من التدليك.

ويستلقي الزبون بداية على سرير من الخيزران، ليتم إطلاق الثعابين عليه، فتبدأ بالالتفاف حول جسده وتدليك عضلاته تحت إشراف موظفي حديقة الحيوانات.

وتستمر الجلسة لمدة 15 دقيقة فقط، لكن الوقت يمضي وكأنه سنة، بحسب تجارب رواد تلك المغامرة الذين يشعرون بإحكام الثعابين قبضتها على أجسادهم ويراودهم هاجس تكسير عظامهم من قبلها.

ويصل طول الثعبان الواحد لنحو 5 أمتار أما وزنها مجتمعة فيصل إلى 250 كيلوغراما.

وبمجرد بدء رحلة التدليك، فلا مجال للهروب. ويقول أحد الزبائن لصحيفة محلية إنه أجرى الجلسة مرتين وبأنه تم توجيهه بعدم النفج في وجه الثعابين أو التحرك أو الصراخ لأن الأفعى تستشعر مشاعر الخوف والتوتر وقد تظن أن الإنسان فريسة فتقتله.

ويصر مدير حديقة الحيوانات على أن تدليك الثعابين عملية آمنة، وبأنه يطعم كل منها 10 دجاجات أو أكثر قبل الجلسة للقضاء على مشاعر الجوع.

ويوضح أن الأفاعي لا تهاجم إذا لم تتعرض للاذى، موضحا أنه يتم استخدام هذا النوع من الثعابين لأنها لا تمتلك سموما كالأفاعي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com