إيران.. فتيات لا يلتزمن باللباس الإسلامي

إيران.. فتيات لا يلتزمن باللباس الإسلامي

المصدر: طهران- (خاص)

بدأت ظاهرة عدم التزام الفتيات الإيرانيات بالحجاب واللباس الإسلامي تنتشر في عدد من المحافظات، فيما دعا النائب عن التيار المحافظ المعتدل، والمقرب من التيار الإصلاحي، علي مطهري، الحكومة إلى ضرورة منع الفتيات اللاتي يرتدين ”المانتو“ الذي لا يغطي الركبة.

وطالب مطهري في مؤتمر صحفي عقده في وزارة الداخلية، إلى ضرورة تعريف الناس والفتيات خصوصا بالمقدار اللازم في ارتدائهن الحجاب.

وقال النائب الإيراني إن الحكومة عملت بجدية كاملة لحث الفتيات على التزامهن باللباس والحجاب الإسلامي، مبيناً: ”لكن في بعض الأحيان نلاحظ وجود ضعف في الجانب العملي وبشكل سيء“.

وأضاف مطهري: ”إذا عملنا بجد في هذا الجانب فإن حوالي 50 % من المشاكل الاجتماعية ستحل“.

وزير الداخلية: سنواجه المخلين بالأمن الاجتماعي

بدوره، حذر وزير الداخلية الإيراني عبد الرضا رحماني فضلي، الجهات المخلة بالأمن الاجتماعي، مشدداً على أن الشرطة ستعمل على ضمان وحماية المجتمع وستواجه بقوة كل المخالفين.

وقال فضلي في مؤتمر صحفي عقده بعد اجتماع للمجلس الأعلى للمجتمع في إيران ”نحن نعمل على ترويج القيم الدينية والأخلاقية من حماية المجتمع وللسيطرة على المظاهر غير اللائقة بالمجتمع“.

وتنتشر في العديد من مدن إيران قوات أمن معنية بالتصدي لحالات التبرج التي بدأت تظهر بشكل كبير في العديد من المحافظات خصوصا العاصمة طهران.

وكانت وكالة مهر الإيرانية شبه الرسمية نشرت في وقت سابق تقريراً، أشارت فيه إلى أن الملابس التي تلبسها الفتيات باتت لا تتناسب مع تقاليد المجتمع الإيراني المحافظ، وبرر التقرير ذلك بامتلاك عدد كبير من الأسر الإيرانية لأطباق القنوات الفضائية، إضافة إلى انتشار الإنترنت في المنازل.

واعتبر التقرير أن عملية التواصل بين المجتمع الإيراني والمجتمعات الأخرى من خلال هذه الوسائل جعل الفتيات يقدمن على اقتناء الملابس والموديلات الحديثة أولا بأول.

وأوضح التقرير أن ظاهرة عدم التزام الفتيات بالحجاب الذي تفرضه السلطات في البلاد، أصبحت منتشرة بشكل موسع في العديد من المدن الإيرانية خاصة طهران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com