صور.. محل لبيع ”التذكارات“ يثير غضب أهالي ضحايا 11 سبتمبر

صور.. محل لبيع ”التذكارات“ يثير غضب أهالي ضحايا 11 سبتمبر

المصدر: إرم - (خاص) من بلقيس دارغوث

اففتح قبل عدة أيام متحف “ Ground Zero“ في نيويورك حيث حصلت اعتداءات الحادي عشر من سبتمبر عام 2001. ويعتبر القيمون عليه أن المتحف سيشكل ذكرى خالدة للاعتداء الأكبر على الولايات المتحدة الأميركية منذ تأسييها. ما لم يكن في الحسبان هو وجود محل لبيع الهدايا والتذكارات، والذي اعتبره عدد من أهالي الضحايا بأنه غير لائق على الإطلاق.

ويروي المتحف أحداث ذلك النهار الذي غيّر مجرى التاريخ واعتبر بداية حرب أمريكية على عدة دول في المنطقة.

ومن الهدايا أو التذكارات التي يتضمنها المحل مثلا قمصان شرطة نيويورك وفرق الإطفاء والتي تباع بـ 22 دولارا إلى جانب قبعات بـ 19.95. كما تابع أقراط مصنعة من أوراق وبراعم شجر وسط مدينة نيويورك (20 إلى 68 دولارا). ويشارك محل ”باندورا“ للمجوهرات أيضا بحصة عبر عرض أساور بقيمة 65 دولارا، إلى جانب أغطية مكتوب عليها ”United We Stand“.

كما يوجد أكواب وأوعية ومغناطيس وحمالات مفاتيح وأعلام ودبابيس وحيوانات محشية وحتى ملابس للكلاب وغيرها الكثير الكثير.

للدخول إلى المتحف يتوجب على الزائر دفع 24 دولارا للكبار و18 دولار لكبار السن والطلاب و15 للأولاد.

وقالت إحدى الحاضرات لصحيفة ”نيويورك بوست“ :“بالنسبة لي، فإن تحويل المكان لمتجر واستثمار هو أكبر إهانة لذكرى والدي الذي مات هنا“.

وأضافت الوالدة إن هذا المحل هو عبارة عن قبر كبير دفن تحته مجهول أكبر، وبيع بالونات هو أمر صادم ومهين، معترضة أيضا على وجود مقهى في نفس المكان.

واعتبرت الخطوة على أنها مناورة من قبل رجال الأعمال، المستعدون لفعل أي شيء من أجل تضخيم رواتبهم على حساب الضحايا، على حد تعبيرها.

وافتتح المتحف بشكل غير رسمي الخميس الفائت حيث تم دعوة أهالي الضحايا وأبرز الدوائر المدنية والعسكرية التي عملت على إنقاذهم تلك الفترة، على أن يُفتتح رسميا أمام الجمهور الأربعاء المقبل.

وتكلف إنشاء المتحف نحو 63 مليون دولار، وينوي القيمون عليه استعادة هذه الأموال عبر الرسوم المفروضة لزيارته والتبرعات الخيرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com