السعودية ثاني دولة تعلّق أعمال سفارتها بليبيا

السعودية ثاني دولة تعلّق أعمال سفارتها بليبيا

المصدر: إرم – (خاص)

أعلن السفير السعودي في ليبيا محمد بن محمود تعليق عمل سفارة المملكة العربية السعودية في ليبيا مؤقتاً، بسبب الوضع الأمني في البلاد، كما قال.

وفي تصريحات صحفية له، أوضح بن محمود أن القرار “ليس إغلاقاً، وإنما تعليق أعمال بشكل مؤقت”، دون أن يحدد مدة التعليق.

وأضاف أن “الموظفين والعاملين بالسفارة غادروا ليبيا بالفعل وفي طريقهم إلى المملكة العربية السعودية”.

وقالت عضو لجنة الخارجية بالبرلمان الليبي أمينة مطر، إن القرار السعودي جاء على خلفية محاولة اقتحام المؤتمر الوطني (البرلمان)، معتبرةً أن القرار بمثابة رسالة للعالم بأن ليبيا غير آمنة.

وفي الوقت نفسه، اعتبرت أن قرار التعليق لا يعني أن ثمة توتر بين البلدين، لأن “المملكة تقدر جيداً الوضع في ليبيا وتعرف أن السلطات حريصة على سلامة كل الدبلوماسيين”.

وتُعد السعودية ثاني دولة تعلق أعمال سفارتها في ليبيا على خلفية الوضع الأمني، خلال الشهر الجاري.

وأعلنت الخارجية الجزائرية مؤخراً غلق سفارتها وقنصليتها العامة بليبيا مؤقتاً، بعد أنباء عن إحباط محاولة اختطاف سفيرها بطرابلس عبد الحميد بوزاهر.

وعلى الصعيد ذاته، أطلق مسلحون سراح السفير الأردني لدى ليبيا فواز العيطان، بعد اختطافه لبضعة أسابيع، لمبادلته بسجين في الأردن.

وفيما غادر السفير عائداً إلى بلاده، عقب إطلاق سراحه، لم يعلن الأردن إغلاق أو تعليق عمل سفارته في ليبيا.

وتعيش مدينة بنغازي، منذ الجمعة الماضية، على وقع اشتباكات مسلحة بين قوات تابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر ومقاتلين من الثوار والإسلاميين، يتبعون رئاسة الأركان بالجيش، في محاولة للسيطرة على المدينة، ما خلف 75 قتيلاً و136 جريحاً، بحسب وزارة الصحة الليبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع