”عن الكتابة.. السحر والألم“ يكشف عوالم الكُتاب

”عن الكتابة.. السحر والألم“ يكشف عوالم الكُتاب

المصدر: القاهرة- (خاص) من حازم خالد

يخوض الكاتب منير عتيبة في كتابه ”عن الكتابة.. السحر والألم“ مغامرة شيقة في اكتشاف العوالم الداخلية لمجموعة من الكُتاب.

وصدر الكتاب عن بيت الغشام للنشر والترجمة بسلطنة عمان ويقع في نحو 285 صفحة من القطع المتوسط.

وتتنوع حوارات الكتاب، فتضم من مصر محمد حافظ رجب، محمد المنسي قنديل، يوسف زيدان، زين عبد الهادي، محمد جبريل، ومن السودان الروائي طارق الطيب، والكاتب العراقي عبد الإله عبد القادر، والكاتب التونسي صلاح الدين بوجاه، والكاتبة اللبنانية لنا عبد الرحمن، والكاتب المغربي إدريس الصغير، والكاتب العماني محمد بن سيف الرحبي، والكاتب الكويتي طالب الرفاعي، بالإضافة إلى حوار مع الناقد العراقي ثائر العذاري.

وفي مقدمة الكتاب يقول الدكتورهيثم الحاج علي: ”إن الكتاب الذي بين أيدينا ليس مجرد حوارات لتزجية وقت الفراغ بل يتكون من نصوص خاصة جدا عمل على خروجها بهذا القدر من الخصوصية مجموعة من الكتاب همهم الأصلي هو الكتابة، وهدفهم الأكبر هو الوصول إلى نقطة الذروة في هذا المجال، ومجال حركتهم الأصلي هو أنت أيها القارئ فهم يحاولون التعبير عنك ولك والوصول إليك لتشعر معهم بما شعروا به، لذلك فهم جميعا لم يتأخروا في الإجابة على أسئلة محاورهم الذي لم يأل جهدا في جمع المعلومة مع المعلومة لك عنهم، ولم يهب أن يواجههم بحقائقهم التي رآها فيهم، ولم يتوان في طرح الأسئلة التي تحيره فتحيرهم معه“.

وتميزت حوارات منير عتيبة مع كوكبة المبدعين العرب والأجانب، بقدرته على اختيار أسئلته بفطنة تتناسب مع قراءاته للأجواء الإبداعية لكل كاتب، ففي الوقت الذي اختار الحوار مع الكاتبة التركية نازن بكير أوغلو عن علاقتها بمصر، وارتباطها بنهر النيل، وكتابتها أكثر من عمل ابداعي عن التاريخ الفرعوني.

وتحدث مع واسيني الأعرج عن الغربة والإرهاب والكتابة، فيما تناول في حواره مع لنا عبد الرحمن ذكريات الحروب اللبنانية التي تحضر في رواياتها، كما كشف في حواره مع الروائي طارق الطيب عن حالة إنسانية فريدة -كما يقول عتيبة- إذ رأى فيه نموذجا للتسامح والتصالح مع الآخر.

ولعل جميع حوارات الكتاب جاءت كما أرادها المحاور، هادفة للإضاءة على المناطق البعيدة في أغوار الكُتاب، وربما الأهم أن عتيبة تمكن من التسلل بخفة إلى دواخلهم جميعا، والكتابة عنهم بمحبة وشغف كبيرين.

يذكر أن الكاتب منير عتيبة مؤسس ومدير مختبر السرديات بمكتبة الاسكندرية، صدرت له عدة مجموعات قصصية وروائية وأخرى في مجال الدراسات الادبية وأدب الطفل، وحصل على عدد من الجوائز الأدبية من بينها جائزة إحسان عبد القدوس في القصة القصيرة وجائزة ساقية الصاوي وجائزة مجلة هاي الأمريكية في القصة القصيرة العربية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com