دراسة: قراءة الكتب للأطفال تزيد من ذكائهم

دراسة: قراءة الكتب للأطفال تزيد من ذكائهم

المصدر: براغ- (خاص) من الياس توما

أكدت دراسة تشيكية حديثة أن قراءة الكتب للأطفال من قبل الأهل قبل النوم يساهم بشكل إيجابي بتطوير شخصية الطفل ويزرع لديه عادة حب قراءة الكتب ويؤدي في نفس الوقت إلى بناء علاقة حميمة بين الأهل والأطفال، منبهة إلى تراجع هذه الظاهرة بسبب وتيرة الحياة السريعة وطغيان الإلكترونيات.

وأشارت الدراسة إلى أن قراءة الكتب لا تغني مفردات ولغة الطفل فقط ، وإنما تخلق لديه مجالا أكبر للتصور والتخيل وتساهم في نمو ذكاء الطفل وتطوير مقدراته.

وأكدت الطبيبة النفسية يانا برشيزينوفا التي وضعت الدراسة بأن قراءة الحكايات والأساطير تعتبر واحدة من الأعمدة الأساسية في التطوير الحسي والأخلاقي للطفل؛ لأنه عدا عن تطوير المقدرات اللغوية تساهم القراءة بتوسيع الآفاق الفكرية والتصورية لديه، وتدربه على التركيز والاستماع إلى الآخرين، إضافة إلى أن قراءة القصص والحكايات من قبل الأهل تمثل قاسما مشتركا للوقت والمكان مع الأطفال.

وأشارت إلى أن الأمر الجوهري هنا، لا يتعلق بنقل المعرفة للأطفال وتعليمهم عادة القراءة، وإنما أن يمضي الأهل وقتا مفيدا وجميلا؛ الأمر الذي يساهم في تقوية الروابط والمشاعر بين الطرفين.

وأكدت أن قيام الاهل بالقراءة للأطفال يساعدهم في عملية تحضيرهم للذهاب إلى المدرسة ومن ثم في تحقيق نتائج دراسية جيدة، مشيرة إلى أن تجربة مختلف المدرسين والمدرسات تؤكد أنهم يعرفون منذ الصف الأول، الأطفال الذين يقرأ لهم أهاليهم لأنهم يكونون أكثر ذكاء وحذاقة، وليس لديهم إشكاليات التركيز، ويمتلكون ذخيرة لغوية أفضل.

وشددت على أهمية أن يكون الأهل قدوة لأطفالهم في جميع نواحي الحياة، مشيرة إلى أنه في حال مشاهدة الأطفال أهاليهم وهم يمارسون عادة القراءة فإنهم يأخذون ذلك منهم وتستمر معهم هذه العادة طوال حياتهم، وأن نفس الأمر يسري بشكل كبير على بقية الهوايات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع