المخرج المغربي يزيد القادري
المخرج المغربي يزيد القادريمتداولة

مخرج حرير الصابرة لـ"إرم نيوز": البحث في التاريخ فنيا يحيي الأمجاد

أكد المخرج المغربي، يزيد القادري، أنه "من الواجب صناع الفن ابراز المظاهر الحضارية المغربية في مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية والفكرية والعلمية والعمرانية، والافتخار بتاريخنا، واستعادة أمجاد هذه الأمة، لكي لا يعتقد الشباب أن الحضارة والتقدم مسألة لا تخصنا، وأننا عاجزون عن الإبداع والابتكار والتميز".

واعتبر مخرج المسلسل المغربي التاريخي "حرير الصابرة"، الذي تعرضه القناة الأولى الحكومية مساء كل ثلاثاء، في تصريح لـ"إرم نيوز"، أن "النبش في التاريخ فنيا يهدف إلى إبراز المعالم الحضارية المشرقة التي شهدها المغرب، بالإضافة إلى خلق الفرجة والمتعة البصرية؛ من خلال الديكور والإكسسوار والملابس".

وقال القادري، إن "هناك شبه قطيعة بين تاريخنا والمعلومات التي يتوفر عليها المشاهدون عموما والشباب على وجه الخصوص، إذ كثيرا ما نسمع أو نقرأ عن تاريخنا الحافل في الكتب والمقررات الدراسية، ولكن نادرا ما تتاح لنا الفرصة كي نعاين ذلك على مستوى الإنتاج السمعي البصري".

وأوضح المخرج المغربي، أن "أحداث مسلسل حرير الصابرة، تتيح لنا معايشة فترة الطفرة العلمية والفكرية والتقنية والاقتصادية التي شهدتها مدينة فاس في العصر الذهبي المريني، والتي تميزت بالعديد من الوقائع التاريخية والمظاهر الحضارية".

وأضاف المتحدث ذاته، أن "فاس عرفت صناعة الحرير مع تربية دودة القز، وحياكة الأثواب، وصنع السفائف، وخياطة القفطان، ثم اكتشاف الحرير النباتي المستخرج من نبتة الصابرة الذي يعد منتوجا فاسيا مغربيا أصيلا، علاوة على تتبع مراحل صناعة الساعة المائية للمدرسة البوعنانية، وتواجد ابن بطوطة بالمدينة أثناء تدوين رحلته من طرف الكاتب ابن جزي في حضرة السلطان فارس أبو عنان".

وأبرز المخرج، أن "مسلسل حرير الصابرة هو توليف درامي لإحدى الحكايات التاريخية التي نُشرت للكاتب والسيناريست، منصف القادري، أواخر التسعينات تحت عنوان: الناسك المجهول، والتي تتضمن مجموعة من الحكايات التاريخية التي تبرز العديد من المظاهر الحضارية والعمرانية، وتسلط الضوء على العديد من المؤسسات الاجتماعية والفكرية والعلمية لمدينة فاس ما بين القرنين 13 و16، فكان جديرا تحويلها إلى انتاجات درامية تغني المشهد التلفزيوني المغربي".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com